الاسد: عندما اشعر ان التأييد الشعبي تراجع لن أكون هنا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573579/

اكد الرئيس السوري بشار الأسد وجود الكثير من محاولات تشويه الحقائق حيال ما يجري في سورية وتوجيه اتهامات باطلة اليها، مؤكدا انه لم يعطي اوامر بالقتل ومعترفا في نفس الوقت بوجود اخطاء فردية.

 

اكد الرئيس السوري بشار الأسد وجود الكثير من محاولات تشويه الحقائق حيال ما يجري في سورية وتوجيه اتهامات باطلة اليها، مؤكدا انه لم يعطي اوامر بالقتل ومعترفا في نفس الوقت بوجود اخطاء فردية.

واوضح خلال لقاء ادلى به لشبكة "اي بي سي نيوز" التلفزيونية الأميركية، نشرت وكالة "سانا" السورية بعض مقتطفاته يوم الاربعاء 7 ديسمبر/كانون الاول، اوضح في معرض رده على سؤال حول تقرير اللجنة التابعة للأمم المتحدة حول الأحداث في سورية وعما إذا كانت الأمم المتحدة لم ترسل الوثائق أو الأدلة التي بني عليها هذا التقرير إلى دمشق أن "الحكومة السورية لم تتلق أي وثائق أو أدلة حول ما وصفه التقرير بجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في سورية"، داعيا الأمم المتحدة إلى إرسال تلك الوثائق للتحقق منها.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد بأن قواته قمعت المحتجين بقوة مبالغ فيها، قال الاسد ان "القوات في سورية ليست قواتي بل هي قوات عسكرية تنتمي إلى الوطن ولا أحد يملكها"، مؤكدا أنه لم تصدر في سورية أي أوامر من أي أحد بالقتل أو بممارسة الوحشية.

ونوه بأن "معظم الذين قتلوا في الأحداث في سورية هم من أنصار الحكومة وليس العكس".

واشار الرئيس السوري الى انه "لا يأمر بقتل شعبه إلا زعيم مجنون"، معترفا بأن "بعضا من أفراد قواته المسلحة قد ارتكبوا تجاوزات لكنهم عوقبوا". وتابع: "كل تصرف وحشي كان تصرفا فرديا وليس مؤسساتيا.. هذا هو ما يجب أن تعرفوه.. هناك فرق بين اتباع سياسة قمع وارتكاب بعض المسؤولين أخطاء".

وعند سؤاله عما إذا كان يشعر بالأسف بسبب العنف الذي عصف ببلاده، أجاب أنه "بذل كل ما في وسعه لإنقاذ الناس".

وبالنسبة للضغوط الخارجية والتصريحات الغربية حول ما يحدث في سورية، اشار الأسد الى ان "أهم شيء بالنسبة له هو كيف ينظر الشعب السوري إليه وأنه يفعل ما بوسعه لحماية الشعب السوري"، معربا عن "ألمه لفقدان أشخاص حياتهم في الأحداث الأخيرة".

واعلن الرئيس السوري أن الجهود الدولية المتزايدة لفرض عقوبات على بلاده لن يكون لها تأثير كبير، مذكرا: "نخضع للعقوبات منذ 30 أو 35 عاما.. هذا ليس أمرا جديدا.. لسنا منعزلين.. فهناك أناس يأتون ويذهبون، هناك تجارة، يوجد كل شيء".

وبالنسبة الى الاصلاحات قال الاسد: "لم نقل قط إننا بلد ديمقراطي.. نحن نتحرك قدما في الإصلاحات.. خاصة خلال الأشهر التسعة الأخيرة.. ويستغرق هذا وقتا طويلا. فالتحول إلى نظام ديمقراطي راسخ يتطلب قدرا كبيرا من النضج".

واكد الاسد أنه سيدخل إصلاحات ويجري انتخابات لكنه قال إنه يجب عدم الاستعجال في التغييرات، مضيفا انه باق في منصبه لأن شعبيته في الداخل ما زالت مرتفعة، ومستطردا في نفس الوقت بأنه "عندما أشعر أن التأييد الشعبي تراجع لن أكون هنا".

المصدر: وكالات

محلل سياسي: قبول الاسد بمقابلة قناة امريكية يهدف لايصال الحقيقة

اعتبر المحلل السياسي شريف شحادة في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق أن قبول الرئيس السوري اجراء مقابلة مع محطة امريكية جاء من باب ايصال الحقيقة الى الشعب الامريكي، الذي تغيب عنه كل المعلومات الصحيحة. ولفت المحلل الى ان حديث الرئيس جزئ وحرف وهذا ليس بجديد على الولايات المتحدة، التي احتلت العراق عن طريق الاحتيال والكذب.

وأعرب شحادة عن أمله في ان يأخذ نبيل العربي، الامين العام لجامعة الدول العربية بعين الاعتبار الملاحظات السورية الطفيفة على بروتوكول بعثة المراقبين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية