سياسي روسي: احتمال انسحاب موسكو من معاهدة "ستارت" الجديدة ضئيل جدا

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572435/

قال نائب رئيس المجلس الروسي للسياسة الخارجية والدفاعية دميتري سوسلوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن اعلان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول امكانية الانسحاب من معاهدة "ستارت ـ 3" لم يأت بجديد، مشيرا الى أن روسيا سبق وتحدثت عن هذه الخطوة في حال اقدمت الولايات المتحدة على نشر المنظومة الكاملة للدرع الصاروخية.

قال نائب رئيس المجلس الروسي للسياسة الخارجية والدفاعية دميتري سوسلوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن اعلان الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول امكانية الانسحاب من معاهدة "ستارت ـ 3" لم يأت بجديد، مشيرا الى أن روسيا سبق وتحدثت عن هذه الخطوة في حال اقدمت الولايات المتحدة على نشر المنظومة الكاملة للدرع الصاروخية، وذلك نظرا لوجود ترابط وثيق بين الأسلحة الهجومية والدفاعية.

واضاف المسؤول ان خطوة الانسحاب تم تثبيتها ايضا في مقدمة المعاهدة، حيث تملك روسيا الحق في تنفيذها في حال نشرت امريكا الدرع الصاروخية.

واعتبر سوسلوف ان احتمال انسحاب روسيا من المعاهدة ضئيل جدا لسببين: الأول، نظرا لامكانية امريكا من نشر الدرع الصاروخية، الأمر الذي من شأنه الحد من القدرات الهجومية الروسية. والسبب الثاني يعود الى ضعف الموارد الاقتصادية الروسية لزيادة القدرات الهجومية والدخول في سباق التسلح في حال الغيت المعاهدة.

وأوضح سوسلوف أن روسيا نفذت التزاماتها بالمعاهدة ووصلت الى البنود المتعلقة بوسائل النقل الاستراتيجية. كما استبعد سوسلوف ان يتم الغاء "ستارت ـ 3" واستبعد ايضا ان تقدم واشنطن على نشر الدرع الصاروخية بالكامل.

واضاف المسؤول فيما يخص اعلان روسيا عن وضع رادار الإنذار المبكر في كالينينغراد ونشر منظومة صواريخ "اسكندر" على حدودها الجنوبية والغربية في حال استمرار واشنطن بخططها، أن موضوع نشر "اسكندر" لن يتم تطبيقه أما فيما يتعلق بوضع رادار في كالينينغراد فهي خطوة ممكنة ومنطقية تخدم مسألة بناء منظومة روسية للدفاع الفضائي والجوي، وهي خطوة سليمة وستحمي روسيا من المخاطر الصاروخية.

واشار الى أن واشنطن مصرة على التعاون مع موسكو بدون التخلي عن مخططاتها، وهذا أمر سيحدث في ظل اي ادارة امريكية كانت، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن الجمهوريين يعتبرون ان مجرد الحديث مع روسيا حول الدرع هو خيانة قومية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة