الديوان الملكي السعودي يعلن عن وفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569684/

أعلن الديوان الملكي السعودي عن وفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز.  ونعى  الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أخيه وولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

أعلن الديوان الملكي السعودي عن وفاة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز. ونعى  الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود أخيه وولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

 وأوضح الديوان الملكي في بيان له أن الأمير سلطان توفي فجر يوم السبت 22 أكتوبر/تشرين الأول  خارج المملكة إثر مرض عضال، وأشار الديوان إلى أن مراسم الدفن سوف تجري يوم الثلاثاء المقبل في العاصمة السعودية الرياض.

نبذة عن حياة الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود

 توفي الأمير سلطان عن عمر يناهز 86 عاماً، في مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية حيث خضع للعلاج منذ يونيو/حزيران من العام الحالي.

 وكان الأمير سلطان بن عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود يعّد من أقوى الشخصيات في العائلة المالكة السعودية، وهو الابن الخامس عشر من أبناء الملك عبد العزيز الذكور والذين يتوارثون منذ عقود عرش المملكة.

 وبدأ  الأمير سلطان حياته السياسية بتولي إمارة منطقة الرياض عام 1947، وعين وزيراً للزراعة والمياه عام 1953 ثم المواصلات عام 1955.

وعين وزيراً للدفاع في أكتوبر/تشرين الأول عام 1962.

 وعين نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء بالإضافة إلى مسؤوليته كوزير للدفاع  في 13 يونيو 1982 بعد وفاة الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود وتولي أخيه فهد الحكم.

وبعد وفاة الملك فهد في الأول من اغسطس /آب 2005 عين ولياً لعهد اخيه الملك عبد الله ونائباً أول لرئيس مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع. وبعد اختيار الأمير سلطان ولياً للعهد بنحو عام أعلن العاهل السعودي عبد الله تغيير نظام تولى العرش وولاية العهد من خلال مرسوم تشكيل "هيئة البيعة" الذي صدر في أكتوبر/ تشرين الأول 2006.

 ويبدو أن القرار اتخذ نظراً للمشكلات الصحية التي بدأ يعاني منها الأمير سلطان وأبعدته في فترات كثيرة عن العمل العام.

فقد أجريت له جراحة لاستئصال كيس معوية في السعودية عام 2005 ، وبعدها توجه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008 إلى الولايات المتحدة لاجراء فحوص وتلقي علاج طبي بحسب ما اعلنت السلطات السعودية التي لم تكشف حقيقة مرضه.

وخضع لجراحة في نيويورك في فبراير/شباط 2009، وبعد ذلك توجه الأمير سلطان إلى أغادير  في المغرب لقضاء فترة نقاهة.

وأشار مراسل " روسيا اليوم" في المملكة إلى أنها المرة الأولى التي يموت فيها ولي عهد في تاريخ المملكة الحديث قبل الملك، ولفت الانتباه إلى أنه لم تعلن أي أخبار عن ترتيبات انتقال ولاية العهد إلى أمير آخر، والمفروض إن يتولى الأمير نايف بن عبد العزيز ولاية عهد الملك عبدالله.

ومن واشنطن نقلت مراسلة"روسيا اليوم" عن وكالات أنباء أميركية أن الأمير سلطان خضع لعلاج سرطان القولون الذي تفشى في مناطق مختلفة حسب الوكالات الأمريكية.

واستبعد رئيس تحرير صحيفة "الرياض" السعودية تركي السديري في لقاء مع "روسيا اليوم" أن تنشب خلافات حول تسمية ولي جديد للعهد، وقال إنه من المبكر الحديث عمن سوف يخلف الأمير الراحل، لكنه أعرب عن ثقته في أن الأمور سوف تحسم بتفاهم مشترك وفقاً للقواعد المتبع.

وأشارالسديري إلى أن أجواء الحزن تعم المملكة نظراً للدور الكبير الذي كان يلعبه الأمير سلطان في تطوير البلاد، وفي الجوانب الانسانية من مساعدات للمحتلجين وسواها.

محلل سياسي: الامير سلطان بن عبد العزيز كان شخصية مؤثرة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي

قال هاني وفا المحلل السياسي والصحفي في جريدة "الرياض" السعودية ان الامير الراحل سلطان بن عبد العزيز آل سعود كان شخصية مؤثرة على المستوى السياسي والاجتماعي والاقتصادي. واضاف المحلل ان اختيار ولي عهد جديد بديلا عن الامير الراحل امر متعلق بالقيادة السياسية.

واشار وفا الى ردود الافعال الحزينة في الشارع السعودي "لان الامير الراحل كان معروفا عنه مساعدته للمحتاجين والفقراء كما انه اسس مؤسسة خيرية تحمل اسمه وهناك جامعة باسم الامير سلطان تقدم منحا دراسية للطلاب المتفوقين من مختلف الجنسيات".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية