النرويجيون يقفون دقيقة صمت على أرواح ضحايا مذبحة أوسلو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/563032/

وقف مواطنو أوسلو وغيرها من المدن النرويجية يوم الاثنين 25 يوليو/تموز دقيقة صمت حدادا على ضحايا الهجومين الإرهابيين اللذين نفذهما المتطرف اليميني أندرس بريفيك.

وقف مواطنو أوسلو وغيرها من المدن النرويجية يوم الاثنين 25 يوليو/تموز دقيقة صمت حدادا على ضحايا الهجومين الإرهابيين اللذين نفذهما المتطرف اليميني أندرس بريفيك.

هذا وشارك عاهل النرويج الملك هارالد وقرينته، إضافة إلى رئيس الوزراء ينس شتولتنبرغ،  في الالتزام بدقيقة الصمت في كاتدرائية أوسلو وبوضع أكاليل الورود تكريما للضحايا. وكانت دول أوروبية عدة منها السويد وفنلندا والدنمارك وايسلندا قد دعت مواطنيها الى الوقوف دقيقة صمت تضامنا مع النرويج.

هذا ويمثل أندرس بريفيك منفذ هجومي  أوسلو وجزيرة أوتويا القريبة من العاصمة النرويجية، أمام المحكمة اليوم بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية.

من جانب آخر، فتحت سفارة النرويج في موسكو أبوابها لتلقي التعازي بضحايا العمل الإرهابي المزدوج الذي وقع يوم الجمعة الماضي.

وقد توافد مسؤولون ومواطنون ودبلوماسيون إلى مبنى السفارة معبرين عن تعاطفهم مع أسر الضحايا الذين بلغ عددهم 93 شخصا عبر التدوين في سجل خاص. وقال السفير النرويجي في موسكو كنوت هاوغي إن هذا النوع من التضامن أمر مهم بالنسبة لذوي ضحايا العمل الإرهابي وللشعب النرويجي كله. فيما بادر مواطنون روس إلى وضع الزهور وإضاءة الشموع حزنا على هذه المأساة.

اندريه دينيسوف نائب وزير الخارجية الروسي: ما حدث في النرويج يعتبر عملا وحشيا 

وقال اندريه دينيسوف النائب الاول لوزير الخارجية الروسي الذي عبر عن تعازيه في سجل خاص بالسفارة النرويجية، ان ما حدث في النوريج يعتبر عملا وحشيا بقساوته وأمرا لا معنى له. واكد انه يجب مكافحة هذا الشر بجهود مشتركة وتغيير تصورنا عن العالم المحيط نظرا لان مأساة من هذا القبيل تصبح شيئا ممكنا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك