مخنثو باكستان.. بين تحدي العيش والاندماج في المجتمع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/48018/

يتعرض مجتمع المخنثين في باكستان لكثير من المشاكل الاجتماعية والحقوقية التي تعرقل اندماجهم في المجتمع. وفي السنوات الأخيرة استطاعت هذه الجماعات لفت انتباه عدد من المنظمات الحقوقية غير الحكومية لمساعدتها في الحصول على حقوقها.

يتعرض مجتمع المخنثين في باكستان لكثير من المشاكل الاجتماعية والحقوقية التي تعرقل اندماجهم في المجتمع. وفي السنوات الأخيرة استطاعت هذه الجماعات لفت انتباه عدد من المنظمات الحقوقية غير الحكومية لمساعدتها في الحصول على حقوقها.
 لكن الحالة التي يعيش فيها المخنثون غير طبيعية حيث يقطنون على هامش الحياة في بيوت مغمورة في أزقة ضيقة. وتقول شاذية تشودري وهي زعيمة جماعة المخنثين في مدينة راولبندي إن  جماعتها لم تجد سوى الرقص والانحراف لكسب لقمة العيش وتتعرض لمضايقات كثيرة.
أما بعض علماء الدين الباكستانيين فقد أكدوا على أن الشرع يدعو الى  منح المخنثين حقوقهم لأنهم من نسل بني أدم.
ويقول الشيخ تنوير أحمد علوي عالم الدين الباكستاني: "الدين الإسلامي يمنحهم الحق الشرعي الممنوح لكل من المرأة والرجل . فالدين أقر للمخنثين حقوقا حتى في تقاسم التركة والميراث".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)