مقتل 95 شخصاً واصابة المئات في سلسلة انفجارات هزت بغداد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33414/

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى مراجعة الاجراءات الأمنية في العراق بعد التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد الأربعاء 19 أغسطس/ آب، وخلفت حسب وزارة الداخلية 95 قتيلا و550 جريحا. من جانبه أدان مجلس الأمن الدولي وموسكو هذه العمليات الإرهابية المرعبة.

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى مراجعة الاجراءات الأمنية في العراق بعد التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد الأربعاء 19 أغسطس/ آب، وخلفت حسب وزارة الداخلية 95 قتيلا و550 جريحا.

فيما افاد مراسل قناة "روسيا اليوم"  بان عدد القتلى يقارب 100 شخص أما عدد الجرحى فقد ارتفع الى نحو 1250 شخصاً.

اما مراسل وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء فقد وصف العاصمة العراقية بغداد بالمدينة المذعورة. وذلك عقب سلسلة التفجيرات التي هزتها وقتلت نحو 100 من أبنائها على الأقل صباح الأربعاء 19 أغسطس/ آب.
وتبدو شوارع عاصمة الرشيد مقفرة تفوح في أروقتها رائحة الموت وكل مايسمع فيها هو نداءات المواطنين عبر الهاتف واستفساراتهم عن ذويهم وأقاربهم.


الارتباك والذعر انتقل ايضا الى الأجهزة الأمنية حيث تبدو الصورة ضبابية أمام أعينهم فبعد الانفجار تم اغلاق الكثير من الشوارع والطرق الفرعية وسارعت الشرطة للقيام  بتفتيش كثيف للمارة حيث أضحى الجميع موضعا للشك.
وقال أحد موظفي الأجهزة الأمنية العراقية الذين شاركوا في عمليات اخلاء القتلى والجرحى للوكالة الروسية عينها أن نحو 65 جثة وصلت الى مستشفى ابن النصيف كما وصلت 23 أخرى الى مستشفى الكندي وسط العاصمة بغداد. وأضاف ان الرقم معرض للارتفاع.

وأضاف المصدر أن مئات العائلات العراقية تقف أمام بوابة المستشفى للسؤال عن مصير أقربائهم وذويهم الذين فُقد الاتصال معهم ومن المحتمل وجودهم في مكان الحادث لحظة وقوع الانفجارات.
وكانت مصادر امنية عراقية اعلنت مقتل قرابة 100 شخص واصابة اكثر من 550 اخرين بجروح في 6 هجمات من بينها انفجاران ضخمان نفذا بشاحنتين ملغومتين قرب وزارتي الخارجية والمالية في بغداد. الى ذلك، سقطت 3 قذائف هاون اثنتان منها في المنطقة الخضراء. وسقطت احدى القذيفتين في المنطقة الخضراء قرب مبنى وزارة الدفاع والثانية على مركز للشرطة خارج المنطقة الخضراء.
وبالعودة للانفجار بسيارة ملغومة قرب وزارة المالية فقد قال شهود عيان أن الانفجار احدث حفرة قطرها عشرة امتار وعمقها ثلاثة امتار، وان واجهة مبنى وزارة المالية انهارت بالكامل، كما لحقت اضرار كبيرة بمجمع الصالحية السكني المقابل لها.

موسكو تدين بشدة العمليات الارهابية في بغداد

أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة سلسلة العمليات الإرهابية التي وقعت في 19 اغسطس/ آب ببغداد، وأعربت عن تعازيها ومواساتها لأسر ضحايا هذه التفجيرات.
وجاء في بيان صدر عن الوزارة في مساء يوم 19 أغسطس/ آب أن روسيا تؤكد مجددا دعمها الثابت للجهود التي تبذلها الحكومة العراقية لمكافحة الإرهاب في البلاد وتشير إلى أهمية التوصل إلى المصالحة الوطنية في العراق على اساس الحوار الواسع بمشاركة ممثلي جميع القوى السياسية والأديان المختلفة.
بدوره أدان مجلس الأمن الدولي تفجيرات بغداد، وأورد مجلس الأمن بيانا دعا فيه جميع الدول إلى تقديم المساعدة اللازمة للتحقيق في هذه الجرائم المرعبة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)