مجلس الأمن يعقد مشاورات مغلقة لمناقشة أجندة جلستي اليوم حول سوريا

أخبار العالم العربي

مجلس الأمن يعقد مشاورات مغلقة لمناقشة أجندة جلستي اليوم حول سوريامقر الأمم المتحدة في نيويورك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k39d

أفاد مراسلنا بأن مجلس الأمن الدولي يعقد مشاورات مغلقة لمناقشة أجندة اجتماعين مزمع عقدهما في وقت لاحق، اليوم الاثنين، حول سوريا.

وكانت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة أعلنت، الأحد، بأن مجلس الأمن سيعقد يوم الاثنين، بمبادرة من روسيا، اجتماعا لبحث موضوع "تهديد السلام العالمي"، على أن يليه اجتماع آخر دعت إليه بعض الدول لبحث الأوضاع في سوريا.

وفي وقت سابق من الأحد، أفادت البعثة البريطانية بأن تسعا من 15 دولة عضو في مجلس الأمن طالبت بعقد اجتماع طارئ حول سوريا بعد ورود تقارير عن استخدام محتمل للأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية من قبل القوات الحكومية.

ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع الأول في الساعة 22:00 بتوقيت موسكو (15:00 بتوقيت نيويورك).

مشروع قرار أمريكي معدل لإنشاء آلية تحقيق

وزعت الولايات المتحدة مشروع قرار معدلا يقضي بإنشاء آلية دولية جديدة مكلفة بالتحقيق في حوادث استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

وتم توزيع المشروع الذي أعدته واشنطن في شهر مارس، ثم أضفت عليه بعض التعديلات، قبل ساعات من عقد الدول الـ 15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا على خلفية تقارير عن استخدام الجيش الحكومي السوري مادة سامة في هجوم على مدينة دوما (الخاضعة لسيطرة المسلحين) في غوطة دمشق الشرقية.

وأفادت وكالة "نوفوستي" الروسية بأن مشروع القرار الأمريكي ينص على أن مجلس الأمن "يدين بكل شدة الحوادث المتكررة لاستخدام السلاح الكيميائي في سوريا"، بما في ذلك الهجوم في (مدينة) دوما في 7 أبريل 2018، وأن الدول الأعضاء تعرب عن عزمها "محاسبة المسؤولين".

كما يقرر المشروع إنشاء "آلية أممية مستقلة للتحقيق في هجمات كيميائية في سوريا، لمدة سنة واحدة مع إمكانية تمديدها.

ويتضمن مشروع القرار الأمريكي الذي بقيت نقاط عدة فيه من دون تغيير، فقرات منفردة من مشروع القرار الروسي الموزع في يناير الماضي حول إنشاء آلية أممية مستقلة (UNIMI) بغرض نفسه. وكان الوفد الأمريكي اعترض حينها على تبني المشروع المعدّ من قبل موسكو، واقترح إعادة إنشاء البعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر السلاح الكيميائي المعنية بالتحري عن استخدام "الكيميائي" في سوريا. لكن الدبلوماسيين واصلوا خلال الأشهر اللاحقة عملهم على إيجاد صيغة مناسبة لجميع الأطراف.

ومطلع شهر مارس، أنهى الوفد الروسي مشاورات حول مشروع قراره، وصارت هذه الوثيقة تحمل في الوقت الحالي صفة "جاهزية للتصويت"، لكنه لم يتم طرح مشروع قرار واحد للتصويت حتى الآن.

المصدر: RT + وكالات

قدري يوسف