نزوح الآلاف عن عفرين (فيديو)

أخبار العالم العربي

نزوح الآلاف عن عفرين (فيديو)
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jzcm

أفاد مراسلنا في عفرين باستمرار نزوح آلاف السكان عن المدينة باتجاه نبل ومناطق الشهباء جنوبي المنطقة نتيجة القصف التركي.

بدورها، نقلت صحيفة "الوطن" السورية عن مصادر أهلية في عفرين اليوم الخميس، أن الجيش التركي يستبق إكمال الطوق على مدينة عفرين باستخدام القوة النارية بشكل عنيف لترويع الأهالي، وإرغامهم على مغادرة منازلهم نحو بلدتي نبل والزهراء عبر معبر الزيارة، مع إبقاء طريق النجاة الوحيد مفتوحا لتهجير أكبر عدد منهم، فيما يستهدف الطرق التي ينزح عبرها الأهالي من قرى عفرين باتجاه مركز المدينة.

وقدرت المصادر عدد الذين تمكنوا من الفرار من المدينة والقرى المحيطة بها، وخصوصا الواقعة إلى الغرب منها، بحوالي 350 ألفا، وتوقعت المصادر أن يرتفع عدد المهجرين مع ازدياد حدة المعارك وقطع الطريق الواصل بين عفرين ومعبر الزيارة ناريا من الجيش التركي وفتحه في أوقات محددة لإجبار السكان على الهرب جماعات مع اقتراب قوات "غصن الزيتون" من مركز مدينة عفرين وسيطرته على القرى المحيطة تباعا.

وكانت صحيفة "الأخبار"  نقلت أمس عن مصدر في مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في بيروت أن عدد النازحين من عفرين ارتفع إلى 170 ألف شخص. فيما ذكرت وكالة "سانا" السورية أن أكثر من 20 ألف نازح من عفرين متواجدون حاليا في مدينتي نبل والزهراء اللتين يسيطر عليهما الجيش السوري.

وحسب الإعلام السوري، فإن هدف عملية "غصن الزيتون" هو التركيز راهنا على إفراغ المنطقة من سكانها الأصليين بهدف فرض واقع ديموغرافي يتيح لأنقرة التحكم بالمنطقة لفترة طويلة في حال إتمام السيطرة عليها.

من جانبه، أعلن الجيش التركي عن تحييد 3524 "إرهابيا" منذ بدء عملية "غصن الزيتون" شمال غربي سوريا، ليزيد هذا العدد بـ80 شخصا مقارنة مع الرقم المعلن أمس الأربعاء.

ولوّحت أنقرة في الأيام الأخيرة بقرب فرض الحصار على عفرين ودخول القوات التركية إليها، في حين شددت كبيرة مستشاري الرئيس التركي غل نور أيبت خلال اجتماع لمنظمة التراث التركية، على أن "عملية غصن الزيتون" حق أصيل لتركيا من أجل الدفاع عن نفسها وأمن مواطنيها، من خلال دحر ​الإرهاب​ وتنظيماته".

المصدر: وكالات

متري سعيد

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا