أنصار "أمل" و"حزب الله" يحرقون إطارات ويغلقون طرقا احتجاجا على تسريب باسيل

أخبار العالم العربي

أنصار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jszx

شهد عدد من المناطق في بيروت وصور والبقاع شرقي لبنان تحركات غاضبة اليوم بعد ساعات على ظهور تسريب مسجل لوزير الخارجية جبران باسيل انتقد فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وقام مؤيدو "حزب الله" وحركة "أمل" بقطع عدد من الطرق في بيروت، وأقدم عدد من الشبان على إحراق الإطارات في منطقة نار إلياس في بيروت، وكذلك في منطقة بشارة الخوري ومناطق متفرقة من الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت. 

وأطلق مناصرو "أمل" وعناصر "حزب الله" حملة ضد باسيل على مواقع التواصل الاجتماعي، ونظم مؤيدو "أمل" وقفات احتجاجية قاموا خلالها بقطع الطرق وإشعال الإطارات، رافعين أعلام الحركة على وقع الأغاني الوطنية اللبنانية وأغاني الحركة. 

كما تجمع مناصرو "أمل" في محيط المكتب المركزي لـ "التيار الوطني الحر" الذي يتزعمه باسيل، حيث حصل إطلاق نار في الهواء وعلى الفور حضرت دورية لمخابرات الجيش ومكافحة الشغب، بحسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان.

وأقدم عدد من الشبان المناصرين لـ"أمل" مساء اليوم على إحراق الإطارات وإقفال طريق جسر داوود العلي فوق الأوتوستراد الساحلي بين صيدا وبيروت وحاولوا بعدها النزول إلى الاتوستراد لإحراق الدواليب وقطع الطريق، إلا أن وحدات من الجيش تدخلت ومنعت المتظاهرين من قطع الطريق.

وشهدت مدينة تبنين والبلدات المجاورة في قضاء بنت جبيل خروج مسيرات جابت الشوارع احتجاجا واستنكارا لتسريب باسيل، وحمل المشاركون أعلام "أمل"، مرددين شعارات مؤيدة لنبيه بري و"أمل".

وأصدرت المجالس البلدية ورؤساء النقابات في المنطقة بيانات منددة بالتطاول على بري.  

ويواصل الجيش اللبناني العمل على إعادة فتح عدد من الطرق في البلاد، وتهدئة الأوضاع بعد أن شهدت مناطق لبنانية احتجاجات على تصريح باسيل الذي وصف فيه بري بـ"البلطجي" خلال جولة انتخابية في قضاء البترون اليوم.\وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري حذر من تصعيد الوضع في البلاد على خلفية تصريح باسيل، داعيا إلى "إخماد الحريق الكلامي".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام + مواقع إخبارية لبنانية

إينا أسالخانوفا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا