اشتباكات غير مسبوقة بين الجيش السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" بريف الرقة

أخبار العالم العربي

اشتباكات غير مسبوقة بين الجيش السوري وعنصر من "قوات سوريا الديمقراطية" في ريق الرقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iydn

أعلن التحالف الدولي ضد "داعش" وناشطون سوريون أن اشتباكات عنيفة وغير مسبوقة اندلعت، اليوم الأحد، بين القوات السورية ومقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" بريف مدينة الرقة الجنوبي.

وقالت قيادة التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، إن القوات الموالية للحكومة السورية شنت، اليوم الأحد، في الساعة 16:43 بتوقيت سوريا، هجوما على مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" في بلدة بريف الطبقة، مما أجبر عناصرها على التراجع من مواقعهم، مشيرة إلى أن طيران التحاف أوقف تقدم القوات السورية.

وأكد التحالف أنه أسقط، بعد مرور ساعتين على هجوم القوات الحكومية المذكور، مقاتلة تابعة للجيش السوري بعد إطلاقها قنابل على مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" جنوبي الطبقة.

من جانبهم، قال الناشطون السوريون إن المواجهات بين القوات السورية الحكومية ومقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" نشبت بعد وقوع حادث إسقاط المقاتلة التابعة للقوات الحكومية من قبل التحالف، مشيرين إلى أن الاشتباكات تدور على محاور في شمال مدينة الرصافة، بمحيط قريتي شويحان وجعيدين.

وأضافوا أن الأعمال القتالية تترافق مع استهدافات متبادلة بين طرفي القتال.

وأوضح الناشطون أن هذه التطورات تأتي بعد أن تمكنت القوات الحكومية من السيطرة على قرية جعيدين الواقعة شمال غرب الرصافة، ليكون خط التماس بين الجانبين عند الخط المائي الممتد من نهر الفرات بين قريتي البوعاصي وشعيب الذكر بريف الطبقة الغربي، وصولا إلى طريق الرصافة – الرقة.

كما حققت القوات الحكومية تقدما ميدانيا هاما ووصلت لتخوم بلدة الرصافة بريف الرقة الجنوبي، التي سيطرت عليها ناريا، حسب الناشطين، ووسعت بذلك نطاق سيطرتها داخل محافظة الرقة، خلال الفترة بين 6 و18 من الشهر الجاري، نحو 1700 كيلومتر مربع.

يذكر أن "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تمثل "وحدات حماية الشعب" الكردية فصيلها العسكري الأساسي، تنفذ، منذ 06/11/2016، عملية عسكرية لتحرير الرقة وريفها من مسلحي تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، والذي يعتبر هذه المدينة السورية عاصمة له.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" آنذاك إن حملة تحرير الرقة، التي أطلق عليها اسم" غضب الفرات"، يخوضها حوالي 30 ألف مقاتل، مضيفة: "ستتحرر الرقة بسواعد أبنائها وفصائلها، عربا وكوردا وتركمانا، الأبطال المنضوين تحت راية قوات سوريا الديموقراطية... وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي".

وفي صباح يوم 06/06/2017، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" عن بدء المعركة الحاسمة لانتزاع الرقة من قبضة تنظيم "داعش".

ويعتبر التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" بقيادة الولايات المتحدة "قوات سوريا الديمقراطية" حليفا أساسيا له على الأرض السورية في العملية ضد التنظيم، ويقدم دعما عسكريا ولوجيستيا واستشاريا لها.

وكان تنظيم "داعش" قد استولى على مدينة الرقة من جماعات المعارضة المسلحة في عام 2014، واستخدمها كقاعدة للتخطيط لعمليات إرهابية في الغرب.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان