التحالف يؤكد إسقاط مقاتلة سورية قرب الرقة ويجري اتصالات مع العسكريين الروس لاحتواء التصعيد

أخبار العالم العربي

التحالف يؤكد إسقاط مقاتلة سورية قرب الرقة ويجري اتصالات مع العسكريين الروس لاحتواء التصعيدأرشيف - طائرة عسكرية سورية تقلع من مطار الضمير العسكري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iydc

أكد التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" أن طيرانه أسقط، اليوم الأحد، مقاتلة سورية بريف مدينة الرقة شمال شرق سوريا، وقال إن الطائرة هاجمت مواقع لـ"قوات سوريا الديمقراطية".

وأوضحت قيادة التحالف في بيان وزعته على وسائل الإعلام: "في الساعة 18:43 (بالتوقيت السوري) ألقت مقاتلة سورية من طراز سو-22 قنابل قرب مواقف لمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية جنوبي مدينة الطبقة، وتم إسقاط هذه الطائرة فورا من قبل مقاتلة أمريكية من طراز F/A-18E Super Hornet، وذلك وفقا للقواعد القتالية ومبدأ الدفاع الذاتي الجماعي لقوات التحالف".

وذكر البيان أن المنطقة، التي وقع فيها الحادث، تبعد 40 كيلومترا جنوبي مدينة الطبقة بريف الرقة، التي تشهد حاليا معارك عنيفة بين "قوات سوريا الديمقراطية" ومسلحي تنظيم "داعش".

وشددت قيادة التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، على أن القوات الموالية للحكومة السورية شنت، قبل ذلك، في الساعة 16:43 بتوقيت سوريا، هجوما على مقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" في بلدة بريف الطبقة، مما أجبر عناصرها على التراجع من مواقعهم، مشيرة إلى أن طيران التحاف أوقف تقدم القوات السورية.

وأكد التحالف على أنه لا ينوي الدخول في نزاع مع الجيش السوري أو القوات الروسية، لكنه سيستمر بحماية قواته شركائه في محاربة "داعش" بلا تردد.

كما قالت قيادة التحالف في البيان إنها اتصلت بالعسكريين الروس على خلفية وقوع الحادث لتلافي تصعيد الوضع.

ودعت قيادة التحالف الدولي في بيانها "جميع الأطراف إلى التركيز على محاربة داعش"، موضحا: "إنه يمثل عدوا مشتركا بالنسبة إلينا ويعد من أخطر التهديدات للسلام والأمن في المنطقة والعالم برمته".

يذكر أن "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تمثل "وحدات حماية الشعب" الكردية فصيلها العسكري الأساسي، تنفذ، منذ 06/11/2016، عملية عسكرية لتحرير الرقة وريفها من مسلحي تنظيم "داعش" المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، والذي يعتبر هذه المدينة السورية عاصمة له.

وقالت "قوات سوريا الديمقراطية" آنذاك إن حملة تحرير الرقة، التي أطلق عليها اسم" غضب الفرات"، يخوضها حوالي 30 ألف مقاتل، مضيفة: "ستتحرر الرقة بسواعد أبنائها وفصائلها، عربا وكوردا وتركمانا، الأبطال المنضوين تحت راية قوات سوريا الديموقراطية... وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي".

وفي صباح يوم 06/06/2017، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" عن بدء المعركة الحاسمة لانتزاع الرقة من قبضة تنظيم "داعش".

ويعتبر التحالف الدولي المناهض لـ"داعش" بقيادة الولايات المتحدة "قوات سوريا الديمقراطية" حليفا أساسيا له على الأرض السورية في العملية ضد التنظيم، ويقدم دعما عسكريا ولوجيستيا واستشاريا لها.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان