مجزرة جديدة للتحالف الدولي

أخبار العالم العربي

مجزرة جديدة للتحالف الدوليطائرات التحالف الدولي - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivdx

قتل 35 مدنيا معظمهم أطفال ونساء وأصيب العشرات بجروح جراء غارات شنها طيران التحالف الدولي على مدينة الميادين جنوب شرق دير الزور السورية.

من جهته، أكد المتحدث باسم التحالف: أن "قوات التحالف نفّذت ضربات قرب الميادين يومي 25 و26  مايو الحالي، وإنها الآن تجري تقييما للنتائج".

وارتكب طيران "التحالف" مجزرة في الـ 16 من الشهر الجاري، ذهب ضحيتها أكثر من 31 شخصا معظمهم من الأطفال في مدينة البو كمال بدير الزور سبقها بيوم مقتل 22 مدنيا أغلبهم من الأطفال والنساء من أهالي قرية العكيرشي بريف الرقة الشرقي جراء غارات مماثلة.

من جهته، أعلن الجيش الأمريكي عن مقتل ثلاثة من نخبة القادة والمخططين بتنظيم "داعش" في سوريا والعراق خلال الشهرين الماضيين.

وقال الجيش في بيان: إن "مصطفى غونيز، وهو عضو بالتنظيم من تركيا قتل في ضربة جوية بمدينة الميادين السورية يوم 27 نيسان، وإن أبو عاصم الجزائري وهو مخطط بالتنظيم من الجزائر قتل في المدينة ذاتها يوم 11 أيار".

وأضاف البيان، أن "أبو خطاب الراوي وهو قائد عسكري قتل في القائم بالأنبار غرب العراق يوم 18 أيار".

وفي سياق متصل، اعترفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، بمقتل أكثر من 100 مدني بضربة جوية على مدينة الموصل شمال العراق في شهر مارس/آذار الماضي.

وقالت الوزارة: إن "تحقيقاتها كشفت مقتل 105 مدنيين بعد أن أسقط الجيش الأمريكي قنبلة على مبنى في الموصل، حيث خلص التحقيق إلى أن القنبلة تسببت بانفجارات ثانوية بسبب متفجرات كانت مزروعة هناك من قبل مقاتلي تنظيم داعش، ما أسفر عن انهيار المبنى بسبب تلك الانفجارات الثانوية".

ومن المرجح أن يكون هذا القصف هو الأكبر من حيث عدد القتلى المدنيين في ضربة واحدة، منذ بدء الحملة الجوية الأمريكية ضد التنظيم في عام 2014.

ومنذ تشكيله ارتكب طيران "التحالف" العديد من المجازر بحق المدنيين راح ضحيتها مئات القتلى والجرحى في أرياف الرقة ودير الزور وحلب، فيما يؤكد قادة التحالف أنه "حريص على تجنب سقوط ضحايا مدنيين في الضربات الجوية، ويحقق في أي تقارير تتعلق بذلك".

المصدر: وكالات

هاشم الموسوي

الأزمة اليمنية
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب