متظاهرون يقطعون خطاب الحريري في ساحة رياض الصلح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ime3

أقدم متظاهرون لبنانيون الأحد 19 مارس/آذار على رشق رئيس الوزراء سعد الحريري بزجاجات المياه، عقب وصوله إلى ساحة رياض الصلح للقاء المحتجين هناك.

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري أكد للمتظاهرين، أن "المشوار سيكون طويلا وسنتابع مكافحة الهدر والفساد، وسنكون إلى جانبكم وسنحارب الفساد".

وقال: "نحن هنا وعدناكم أن نكون واضحين معكم، وإن شاء الله سترون أن هذه الحكومة مع فخامة الرئيس سوف تكون دائما إلى جانبكم وإلى جانب الناس ووجع الناس".

وتابع الحريري: "نحن أتينا بثقة الناس، وسوف نكمل هذا المشوار، وهذا المشوار سوف يكون طويلا، وسنتابع محاولة وقف الهدر والفساد".

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن حالة من الهرج والمرج سادت صفوف المتظاهرين، حيث عمد بعضهم إلى إزالة الحواجز الحديدية، وأصبحوا على تماس مع القوى الأمنية، في حين التزمت القوات بضبط النفس ولم ترد على الاستفزازات.

وأكدت المصادر أن رئيس الوزراء غادر الساحة مشيا.

من جهتها أعلنت الكتائب اللبنانية انتهاء التظاهرة، وغادرت حشود مناصريها ساحة الاعتصام بانتظار إعلان موعد جديد.

فيما بعد، غرد الحريري في حسابه على "تويتر" قائلا: "أدعو منظمي التظاهرة إلى تشكيل لجنة ترفع مطالبهم لمناقشتها بروح إيجابية".

وكان الأمين العام لـ"حزب الله" حسن نصرالله، طالب بأن يكون فرض الضرائب منصفا، بحيث لا تزاد الضرائب على الفقراء، وقال "نحن نقول لا تزيدوا الضرائب على الفقراء وذوي الدخل المحدود وهذا موقفنا منذ العام 1992، ولم نصوت في يوم من الأيام على زيادة ضريبة على ذوي الدخل المحدود".

وتظاهر مئات اللبنانيين السبت في بيروت اعتراضا على سلسلة ضرائب أقرها مجلس النواب، واعتصم المتظاهرون أمام مبنى المصرف المركزي في شارع الحمرا التجاري في بيروت، رافعين لافتات منددة بالسياسات الضريبية، لا سيما الإجراءات الأخيرة التي اعتمدها البرلمان.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام 

هاشم الموسوي

الأزمة اليمنية