حالة تأهب قصوى عند حدود الجزائر الجنوبية

أخبار العالم العربي

حالة تأهب قصوى عند حدود الجزائر الجنوبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikoy

حث رئيس أركان الجيش الجزائري، الفريق أحمد قايد صالح، الأحد 5 مارس/ آذار أفراد وحدات القوات المسلحة الجزائرية المرابطة عند حدود البلاد الجنوبية، على الحفاظ على "حالة التأهب القصوى".

 وقال الفريق صالح خلال اجتماعه بضباط في محافظة تمنراست الواقعة على بعد 2000 كيلومترا جنوبي العاصمة: "من الضروري الحفاظ على حالة التأهب القصوى، والتحلي بالمزيد من اليقظة والتفطن والاحتراس بغية ضمان النجاح التام والأكيد لإستراتيجية القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي في سبيل صون أمن الجزائر وشعبها والحفاظ على استقرارها".

وأكد القائد العسكري الجزائري على أهمية "مواصلة تضييق الخناق على تحركات المجرمين وأذنابهم من عصابات التهريب بمختلف أشكاله وتجار المخدرات، بهدف تخليص بلادنا من هذه الآفات والشرور الخطيرة".

يذكر أن الجزائر التي ذاق شعبها الأمرين من قبل الجماعات المتطرفة في تسعينيات القرن الماضي، قامت بحشد عشرات الآف الجنود على حدودها الجنوبية مع مالي والنيجر، وشرقا على حدودها مع تونس وليبيا في السنوات الأخيرة تحسبا لعمليات تهريب للسلاح عبر حدودها الجنوبية والشرقية مع بلدان تشهد اضطرابات أمنية.

وأعلنت وزارة الدفاع الجزائرية السبت عن إحباط الجيش لعملية تهريب سلاح بكميات ضخمة بالإضافة لذخيرة من أنواع مختلفة، في منطقة"عين قزام" عند الحدود مع النيجر، وهذه ليست الأولى من نوعها فقد أعلنت الوزارة عدة مرات في أوقات سابقة عن إحباط مثل هذه العمليات وفي مناطق حدودية مختلفة.

المصدر: وكالات

علي الخطايبه

الأزمة اليمنية