أحزاب ومنظمات تونسية تطالب سعيّد بوضع حد لـ"عربدة" سفراء مجموعة السبع

أخبار العالم العربي

أحزاب ومنظمات تونسية تطالب سعيّد بوضع حد لـ
الرئيس التونسي قيس سعيّد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rxxw

أعرب عدد من المنظمات والأحزاب التونسية عن رفض وإدانة بيان سفراء مجموعة السبعة الأخير حول تونس، معتبرة إياه تدخلا سافرا في الشأن الداخلي.

وقالت هذه الأحزاب والمنظمات في بيان مشترك إن سفراء مجموعة السبعة في تونس تواصل "التدخل السافر" في شؤون تونس الداخلية بعد أن أصدرت بيانا أمس يتعلق بالأوضاع الداخلية لبلادنا، تحاول من خلاله "ابتزاز" الدولة التونسية بأوضاعها الاقتصادية لـ"فرض" رؤيتها للمسار السياسي.

واعتبرت أن بيان سفراء مجموعة السبع "محاولة سافرة من هذه الدول لفرض مجموعات الفساد والإرهاب التي نكلت بالدولة والشعب طيلة السنوات الفارطة في المسار السياسي لتونس لأن هذه المجموعات أفضل من يخدم مصالح هذه الدول على حساب سيادة تونس ومصالح شعبها.

وطالبت رئيس الجمهورية قيس سعيّد "باتخاذ موقف حاسم وإجراءات ملموسة لحماية القرار الوطني ووضع حد لعربدة السفراء الأجانب في تونس وخاصة سفراء مجموعة السبع".

ووقع على هذا البيان المشترك كل من "حركة تونس إلى الأمام" و"التيار الشعبي" و"الوطد الاشتراكي " و"حركة الشعب" و"حركة البعث" و"ائتلاف صمود" و"الجبهة الشعبية الوحدوية" و"مجموعة العمل التقدمي".

يذكر أن رؤساء بعثات سفارات كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ووفد الاتحاد الأوروبي بتونس أصدروا يوم الجمعة 10 ديسمبر بيانا مشتركا "جددوا فيه التنويه بأهمية احترام الحريات الأساسية لجميع التونسيين وبأهمية شمولية وشفافية عملية إشراك كافة الأطراف المعنية بما في ذلك الأصوات المختلفة في الطيف السياسي والمجتمع المدني مع تحديد سقف زمني واضح يسمح بعودة سريعة لسير عمل مؤسسات ديمقراطية بما في ذلك برلمان منتخب يضطلع بدور هام".

المصدر: "موزاييك أف أم"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا