تباين الآراء لدى الطبقة السياسية في لبنان حول ما قاله قرداحي عن السعودية والإمارات

أخبار العالم العربي

تباين الآراء لدى الطبقة السياسية في لبنان حول ما قاله قرداحي عن السعودية والإمارات
وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rlku

تباينت الآراء لدى الطبقة السياسية في لبنان، حول تصريحات وزير الإعلام، جورج قرداحي، عن حرب اليمن، ما بين رافضة لكلامه، وبين اعتبار حديثه "تعبيرا عن الرأي".

وقال رئيس تيار المردة والوزير السابق، سليمان فرنجية، على حسابه في "تويتر": "لكل رأيه السياسي وهذا بلد التنوع والحرية..أما المحاسبة فتكون حين يتولى الإنسان مسؤولية، وهذا ما حدث مع الوزير جورج قرداحي الذي عبر عن رأيه وعن قراءته للأحداث حين كان خارج المسؤولية، والتزم لغة الدولة رسميا حين تولى المسؤولية مع احترام كافة الدول العربية وخاصة السعودية والإمارات".

في حين غردت النائبة عن "تيار المستقبل"، رولا الطبش، عبر حسابها في "تويتر": "مؤسف ما سمعناه من جورج قرداحي بحق السعودية والإمارات اللتين قدمتا الكثير للبنان بدفاعه عن الحوثيين وكلاء ايران في العدوان داخل اليمن وضد الجوار".

وأضافت: "حظ لبنان سيئ مع متسلقي سلطة يكنون حقدا أسود ضد العرب فيورطونه بأزمة تلو أزمة".

بينما علق رئيس حزب "التوحيد"، الوزير السابق وئام وهاب، على حسابه في"تويتر": "حضنت السعودية والإمارات مئات آلاف اللبنانيين دون تمييز وعاشوا لسنوات طويلة وما يزالون كأنهم في بلدانهم لذا فإن أمنهما مهم لأمن كل الأمة ما نتمناه أن يبقى الخليج العربي عامرا بأهله الطيبين".

وتابع: "ثم نحن اللبنانيين لسنا بحاجة للمزايدة الانفراج الإيراني السعودي قادم".

أما النائب زياد أسود، فقال لقناة "الجديد": "موقف قرداحي لا مبرر له"، مشددا على أنه "يجب على الوزير جورج قرداحي أن يقدم استقالته بعد تصريحاته الأخيرة".

وأكمل: "أنا شو خصني باليمن ورأيي شو بقدم وبأخر".

وأثارت تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، حول حرب اليمن، جدلا وغضبا، بعد اعتباره أن "السعودية والإمارات تعتديان على الشعب اليمني، وأن الحوثيين يمارسون الدفاع عن النفس".

في حين أنه عاد وبرر هذه التصريحات بعد الجدل الواسع الذي أثاره جراء نشر مقطع فيديو لمقابلة له، وأكد أن اللقاء سجل له قبل أن يصبح وزيرا للإعلام اللبناني، وأوضح عبر سلسلة تغريدات على حسابه في "تويتر" قائلا إنه  "لم يقصد بأي شكل من الأشكال، الإساءة إلى السعودية أو الإمارات، وإنه يكن لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء"، معتبرا أن "الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، وهي التي تتهمه منذ تشكيل الحكومة بأنه آت لقمع الإعلام".

وأكمل: "ما قلته بأن حرب اليمن أصبحت حربا عبثية يجب أن تتوقف، كان عن قناعة ليس دفاعا عن اليمن ولكن محبة بالسعودية والإمارات".

المصدر: RT + "الجديد"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا