القصف يطال مقرات حكومية في غزة وإسرائيل تعلن مقتل قياديين في استخبارات "حماس"

أخبار العالم العربي

القصف يطال مقرات حكومية في غزة وإسرائيل تعلن مقتل قياديين في استخبارات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qdlk

استهدف الطيران الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، بشكل متواصل وعنيف المقرات الحكومية في قطاع غزة، بينما أعلنت إسرائيل عن مقتل عدد من قيادات استخبارات "حماس".

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم إن الطائرات الإسرائيلية دمرت جميع مباني مقر قيادة الشرطة في القطاع.

وأوضح أن المقرات التي قصفت هي مقرات الشرطة، والداخلية، والمخابرات، والجوازات، ومديرية التدريب، ومواقع الأمن والحماية، القادسية، والميناء، والبحرية، غرب غزة، شمال غزة، الكلية الشرطية، جهاز الأمن الداخلي، ومراكز الشرطة بعدة مدن في القطاع.

وشن الطيران الإسرائيلي أكثر من 50 غارة على محافظة خان يونس استهدفت جميع المراكز الحكومية،
كما استهدف مواقع للمقاومة في مختلف مناطق القطاع.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قتل الليلة الماضية وفي عملية مشتركة للجيش والشاباك "نشطاء كبارا" في الاستخبارات العسكرية لـ"حماس" ومن بينهم حسن القهوجي ونائبه وائل عيسى قائد فرع التجسس المضاد وشقيق قائد الجناح العسكري لحماس مروان عيسى.

كما قال الجيش الإسرئايلي إنه دمر منازل لثلاثة قادة في "كتائب القسام" بغزة وخان يونس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة فجر اليوم الأربعاء أن عدد ضحايا الضربات الإسرائيلية ارتفع إلى 35 قتيلا من بينهم 12 طفلا، و3 سيدات و233 إصابة بجراح مختلفة.

وقال المتحدث باسم الصحة الفلسطينية إن الاستهداف المتعمد لمنازل المواطنين والأحياء السكنية المكتظة يضع أكثر من نصف سكان القطاع من الأطفال والنساء في حالة هلع وانعكاسات نفسية خطيرة جراء أصوات الانفجارات المخيفة والمتلاحقة ومشاهد الدمار وضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر.

وأضاف أن "43% من ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع هم من الأطفال والنساء جراء الاستهداف المتعمد لمنازل المواطنين الآمنين والأحياء السكنية".

وقال الجيش الإسرئايلي إنه استهدف ما مجموعه 500 موقع في القطاع خلال التصعيد الأخير.

المصدر: وسائل إعلام فلسطينية وإسرايلية

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا