غريفيث: اليمن في منعطف حرج ويجب منع امتداد القتال من الجوف لمحافظات أخرى

أخبار العالم العربي

غريفيث: اليمن في منعطف حرج ويجب منع امتداد القتال من الجوف لمحافظات أخرى
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nfos

حذر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث من خطورة التصعيد العسكري المحتمل في مختلف أنحاء البلاد، في ظل تصاعد القتال في محافظة الجوف الشمالية.

وشدد غريفيث، في إحاطة قدمها أمس الخميس إلى مجلس الأمن الدولي، ونشر نصها الكامل على موقع مكتبه، على أن اليمن يمر الآن بـ"منعطف حرج"، إما سيدفع أطراف النزاع في البلاد باتجاه خفض التصعيد واستئناف العملية السياسية أو ستتجه نحو مزيد من العنف والمعاناة.

وأعرب المبعوث الأممي عن قلقه البالغ بشأن "المنطق والمبررات التي تقود التصعيد" في الجوف التي سيطرت جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) أوائل مارس الجاري على مركزها مدينة الحزم، وخاصة بشأن ممارسة العنف ضد المدنيين ما دفع آلاف الأسر إلى ترك ديارها والنزوح.

وحذر غريفيث من أن التصعيد في الجوف قد يؤدي إلى امتداد القتال إلى محافظات أخرى وجر اليمن إلى "دائرة جديدة وغير مسؤولة من العنف"، ما سيجلب عواقب إنسانية وسياسية مدمرة، داعيا أطراف النزاع إلى "ممارسة أقصى قدر من ضبط النفس لمنع مثل هذه النتيجة الرهيبة".

وبين المحافظات التي تواجه هذا الخطر، أشار المبعوث الأممي إلى مأرب المجاورة للجوف، وهي المعقل الرئيسي لقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وسط البلاد، قائلا: "لا يوجد هناك مبرر للتصعيد العسكري في مأرب، ويجب ألا تتحول مأرب إلى بؤرة الصراع القادمة في النزاع المأساوي الدائر في اليمن".

وأكد غريفيث أن الاشتباكات تتواصل أيضا في مديرية نهم شمال شرقي صنعاء ومحافظات الضالع وشبوة وتعز وصعدة، بالإضافة إلى محافظة الحديدة حيث يزداد عدد الضحايا بين المدنيين.

وشدد غريفيث على ضرورة أن يوافق طرفا النزاع على المشاركة في آلية علنية خاضعة للمساءلة لخفض التصعيد على مستوى البلاد، مؤكدا تلقيه، خلال زيارته الأخيرة إلى مأرب، "ردودا إيجابية أولية من الطرفين يجب أن تترجم إلى التزامات ملموسة على أرض الواقع الآن".

في الوقت نفسه، أكد مكتب غريفيث على حسابه في "تويتر" أن المبعوث عقد أمس في صنعاء "لقاء بناء" مع زعيم "أنصار الله" عبد الملك الحوثي، حيث أعرب عن قلقه إزاء القتال الدائر في الجوف والتصعيد المحتمل في مأرب.

المصدر: RT

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا