في ظل تقدم الحوثيين في الجوف.. الأمم المتحدة تدعو لإبعاد مأرب عن دائرة القتال

أخبار العالم العربي

في ظل تقدم الحوثيين في الجوف.. الأمم المتحدة تدعو لإبعاد مأرب عن دائرة القتال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/neip

في ظل التقدم الاستراتيجي الذي حققته جماعة "أنصار الله" (الحوثيون) في محافظة الجوف شمال اليمن، دعت الأمم المتحدة إلى منع امتداد القتال إلى محافظة مأرب المجاورة.

وحذر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم السبت أثناء زيارته إلى مأرب ونشرتها البعثة الأممية على حسابها في "تويتر"، من أن اليمن يمر بمنعطف خطير، قائلا: "إما تصمت البنادق ويتم استئناف العملية السياسية، وإما ينزلق اليمن مرة أخرى إلى نزاع ومعاناة واسع النطاق كما نشهد اليوم في مأرب".

وأشار غريفيث إلى أن منطقة مثلث مأرب أصبحت منذ اندلاع الحرب ملاذا لمئات آلاف اليمنيين، لافتا إلى أن آلاف النازحين وصلوا المحافظة في الأسبوع الماضي وحده هربا من القتال في الجوف.

ودعا المبعوث الأممي أطراف النزاع إلى "ضمان استمرار مأرب كملاذ وألا تتحول لبؤرة نزاع قادمة"، مشددا على أن "روح المغامرة العسكرية والسعي نحو تحقيق مكاسب ميدانية على الأراض بلا أي جدوى لأن تلك الحرب لا يمكن كسبها عسكريا في ساحة الحرب".

وأكد غريفيث غياب أي بديل عن تسوية سياسية يتم التوصل إليها عن طريق التفاوض من خلال استئناف مبكر لعملية السلام، مكررا دعوته إلى الوقف الفوري غير المشروط للأعمال العسكرية في اليمن وإطلاق عملية خفض تصعيد شاملة وجامعة تتيح المحاسبة والمساءلة.

وتابع: "يجب أن تترجم الردود الإيجابية الأولية التي تلقيتها من أطراف النزاع في اليمن بشأن هذه الدعوة لأفعال فورية على الأرض، فاليمن لا يستطيع الانتظار".

وتأتي هذه التصريحات بعد أيام من فرض الحوثيين سيطرتهم على مدينة الحزم مركز محافظة الجوف، ما مهد أمامهم طريقا لمواصلة التقدم جنوبا نحو مأرب، المعقل الرئيسي لقوات الحكومة المعترف بها دوليا وسط البلاد، وخاصة بعد سيطرة الجماعة في وقت سابق من العام الجاري على طريق الإمداد الرئيسي الواصل بين المحافظتين.

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا