لبنان يعلن نتائج التحقيق في حادث الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية

أخبار العالم العربي

لبنان يعلن نتائج التحقيق في حادث الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين في الضاحية الجنوبية
وزير الدفاع اللبناني إلياس بو صعب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mfcj

أعلنت حكومة لبنان نتائج التحقيقات في حادث الطائرتين المسيرتين اللتين يعتقد أنهما إسرائيليتان، سقطت إحداهما أواخر الشهر الماضي على ضاحية بيروت الجنوبية وانفجرت الثانية في أجوائها.

وأكد وزير الدفاع اللبناني، إلياس بو صعب، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن الطائرتين المسيرتين كانتا محملتين بالمتفجرات وخرقتا أجواء لبنان بمهمة هجومية، فيما وصفه بـ "أخطر حادث عدوان من قبل إسرائيل منذ حرب تموز".

وأشار بو صعب إلى أن ثلاث طائرات مسيرة أخرى كانت في الأجواء اللبنانية للتحكم بالطائرتين اللتين كانت إحداهما تحمل 4.5 كيلوغرام من المتفجرات البلاستيكية، فيما تملك الثانية أربع أذرع وثمانية محركات، ولحقت الطائرة الأولى بعد 42 دقيقة إلى الضاحية.

وعرض الوزير على الصحفيين الطائرة التي سقطت على الضاحية، وأوضح أنها تعد "صناعة عسكرية متطورة" وانطلقت من مطار هامونيم في إسرائيل "ليس بهدف التصوير فقط بل ولتنفيذ اعتداء في مدينة بيروت".

وذكر الوزير أن الطائرتين حلقتا فوق مطار بيروت، ما عرض الملاحة الجوية للخطر، قبل أن تتوجها إلى الضاحية، لافتا إلى أن ذلك جاء ضمن 480 انتهاكا إسرائيليا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 خلال الشهرين الماضيين.

وحذر بو صعب من أن إسرائيل اعتمدت "تغييرا خطيرا" في قواعد الاشتباك مع لبنان، لافتا إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية باتت مختلفة ومن نوع آخر، وتابع: "لبنان اليوم في حال الدفاع عن النفس وهذا حق مشروع وارد في البيان الوزاري الحكومي".

ونفى الوزير وجود أي علاقة بين حادث الضاحية الجنوبية وقضية اللبناني، عامر الفاخوري، وهو آمر معتقل الخيام إبان الاحتلال الإسرائيلي للبنان، والذي عاد إلى بيروت بعد 19 عاما من فراره إلى إسرائيل حيث اعتقلته السلطات مؤخرا.

ووسط صمت تل أبيب، تحدثت تقارير إعلامية إسرائيلية عن أن الطائرتين المسيرتين استهدفتا موقعا يحظى بأهمية قصوى بالنسبة لبرنامج "حزب الله" لإنتاج الصواريخ.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

ترامب والعملية التركية.. هل تناقضت تصريحاته وتغريداته؟