ما الذي تخبرك به الدهون في مختلف مناطق الجسم عن المخاطر الصحية؟

الصحة

ما الذي تخبرك به الدهون في مختلف مناطق الجسم عن المخاطر الصحية؟
صورة تعبيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tx0z

من المعروف أن الدهون الزائدة في الجسم سيئة لصحتنا العامة. لكن دراسة جديدة تشير إلى أن موقع الدهون، وليس كميتها، هو ما يجب الانتباه إليه.

والدهون تحت الجلد هي الدهون "الأكثر أمانا" التي تكون تحت الجلد ويسهل التخلص منها، بينما الدهون الحشوية هي دهون الجسم "الخطرة" أو "السامة" المخزنة في أعماق الجسم، والتي تؤثر على حجمنا وشكلنا وأجسامنا.

وتقول الدكتورة سارة غارسيد: "الدهون الحشوية نشطة، ما يعني أنها تغير التوازن الكيميائي في أجسامنا ما يؤدي إلى الإصابة بأمراض مزمنة. ويمكن أن تتجمع أيضا حول أعضائنا الحيوية، ما يؤثر على قدرتها على أداء وظيفتها".

ووجدت دراسات جديدة أن وجود كميات صغيرة من الدهون في بعض "المناطق الحساسة" يمكن أن يكون أكثر إثارة للقلق.

وتشير الخبيرة إلى مناطق الجسم التي نحتاج إلى القلق بشأنها عندما يتعلق الأمر بمخازن الدهون، وما الذي تحاول إخبارنا به.

الرقبة والوجه

قد يكون تخزين الدهون في الرقبة والوجه علامة على تعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب.

ووجدت دراسة أمريكية أنه كلما زاد حجم الرقبة، زادت احتمالية الإصابة بمستويات عالية من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL)، والمعروف أيضا باسم الكوليسترول الضار.

ويعتقد الباحثون أن محيط العنق الذي يزيد عن 14 بوصة للنساء (35 سم) و17 بوصة (43 سم) للرجال يشير إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية.

وتقول الدكتورة سارة: "يمكن أن تؤدي دهون الرقبة أيضا إلى الضغط على الممرات الهوائية الرئيسية في الجسم ما يجعل التنفس أكثر صعوبة. ويمكن أن يكون هذا سيئا بشكل خاص في الليل، حيث يعاني بعض المرضى من صعوبة في التنفس، ما يزيد من خطر الإصابة بتوقف التنفس النومي والسكتات الدماغية والاكتئاب، ناهيك عن جعلهم يشخرون بصوت عال للغاية".

الصدر

بالنسبة للرجال والنساء، تعد الزيادة في حجم الثدي الناتجة عن تخزين الدهون علامة تحذير لخطر الإصابة بالسرطان في المستقبل.

وتقول الدكتورة سارة: "تنتج الخلايا الدهنية هرمون الإستروجين، وزيادة هرمون الإستروجين يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي. ويمكن أن تؤدي هذه الخلايا الدهنية الزائدة في الثدي أيضا إلى حدوث التهاب في الجسم يمكن أن يساهم في الإصابة بالسرطان".

الذراعان

اكتساب الدهون في الجزء العلوي من الذراعين هو علامة على وجود دهون زائدة في الجسم بالكامل، وعلامة تحذير على أنك بحاجة إلى التفكير بجدية في فقدان الوزن لحماية الصحة.

وتقول الدكتورة سارة: "تشير الدهون الزائدة على الذراعين عادة إلى السمنة وارتفاع مؤشر كتلة الجسم. ونحن نعلم أن السمنة ناتجة عن سوء التغذية وأي شخص يعاني من الدهون هنا من المحتمل أن يلاحظ أيضا وجود مخزون للدهون في مكان آخر. وتزيد السمنة من فرص الإصابة بالاكتئاب والنوبات القلبية والسكري من النوع الثاني والسكتة الدماغية وآلام المفاصل وأمراض القلب والسرطان والموت المبكر، لذا فهذه علامة تحذير لمحاولة تغيير نمط حياتك".

الفخذان

وجد الباحثون أن الذين يعانون من الدهون في عضلات الفخذ لديهم خطر متزايد بنسبة 34% للإصابة بفشل القلب مقارنة بأولئك الذين لا يعانون منه.

ويعتقد الباحثون الذين أجروا الدراسة أن هذه الدهون "العضلية"، تماما مثل دهون البطن، "نشطة"، تسبب التهابا في الجسم وتجعل جهاز المناعة يهاجم بدلا من الدفاع. وهذا يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية وتطور مرض السكري من النوع الثاني.

البطن

إن وجود طبقة من "الدهون القابلة للكسر" حول محيط الخصر لدينا أمر طبيعي تماما، ولكن عندما نبدأ في تخزين الكثير من الدهون الحشوية هناك، يمكن أن يكون ذلك خطيرا على صحتنا.

وتحذر الدكتورة سارة: "غالبا ما تشق هذه الدهون طريقها إلى الكبد حيث تتحول إلى الكولسترول. وينتقل الكوليسترول بسهولة إلى مجرى الدم، ويسد الشرايين ويسبب زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم. ويمكن أن تؤثر دهون البطن الحشوية أيضا على الاستجابات الكيميائية ويمكن أن يؤدي الالتهاب الذي يسببه هذا في الجسم إلى مقاومة الإنسولين ومرض السكري من النوع الثاني".

وتظهر الأبحاث أيضا أنه يمكن أن يجعلك أكثر عرضة لبعض أنواع السرطان، بما في ذلك الثدي والقولون.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تواصل عمليات الإنقاذ في سوريا وتركيا وسط ارتفاع عدد الضحايا ومخاوف من هزات ارتدادية.. لحظة بلحظة