دراسة تكشف عدد مرات غسل اليدين يوميا لخفض خطر الإصابة بفيروس كورونا

الصحة

دراسة تكشف عدد مرات غسل اليدين يوميا لخفض خطر الإصابة بفيروس كورونا
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nxci

تشير الأبحاث الجديدة إلى أن غسل اليدين بين 6 إلى 10 مرات في اليوم يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بفيروس كورونا، ما يدعم إرشادات الصحة العامة حول تدابير تفشي مرض "كوفيد-19".

ويمكن أن يقلل غسل اليدين بانتظام من المخاطر الشخصية للإصابة، وفقا للدراسة التي لم تتم مراجعتها من قبل الخبراء بعد.

وارتبط غسل اليدين المعتدل بتخفيض بنسبة 36% من خطر الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بأولئك الذين غسلوا أيديهم خمس مرات أو أقل في اليوم.

وقالت سارة بيل من معهد المعلوماتية الصحية بجامعة كوليدج لندن (UCL)، والمؤلفة الرئيسية للدراسة: "بالنظر إلى أن كوفيد-19 يبدو أنه يظهر آليات انتقال مشابهة للفيروسات التاجية الموسمية، فإن هذه النتائج تدعم رسائل واضحة حول الصحة العامة بشأن الآثار الوقائية لغسل اليدين خلال الوباء".

وأضافت: "من المهم تسليط الضوء على أن تكرار غسل اليدين ليس سوى جانب واحد من نظافة اليدين. نحن نعلم أيضا أن مدة غسل اليدين الأطول وسياق غسل اليدين على سبيل المثال عند العودة إلى المنزل أو قبل تناول الطعام، قد ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بالإنفلونزا أو الأمراض الشبيهة بالإنفلونزا".

وتابعت: "ينبغي ممارسة نظافة اليدين الجيدة في جميع الأوقات بغض النظر عما إذا كنت تظهر أعراضا أم لا، سيساعد ذلك على حماية نفسك ومنع انتشار الفيروس عن غير قصد إلى الآخرين من حولك"

ويعتمد البحث المنشور في Wellcome Open Research على بيانات من ثلاث مجموعات متتالية (من 2006 إلى 2009) من دراسة مراقبة الإنفلونزا على مستوى إنجلترا.

وقالت إيلين فراغاسزي، من معهد المعلوماتية الصحية بجامعة كوليدج لندن وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي: "يمكن أن يساعدنا شيء بسيط مثل غسل أيدينا بانتظام على إبقاء معدل الإصابة منخفضا وتقليل حالات الانتقال".

وكتب المؤلفون: "هذا هو أول دليل تجريبي على أن غسل اليدين المنتظم يمكن أن يقلل من المخاطر الشخصية للإصابة بالفيروسات التاجية الموسمية".

 المصدر: ميرور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا