صور أطفال المشاهير تزيد خطر "موت المهد"!

الصحة

صور أطفال المشاهير تزيد خطر
كيم كارداشيان وكايني ويست برفقة طفلهما "سانت" عام 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lvth

حذرت جمعية خيرية الأمهات المشاهير من ضرورة التوقف عن نشر صور لأطفالهن الذين ينامون في أماكن قد تزيد من خطر موت المهد.

وتظهر النساء من المشاهير رعاية غير آمنة للأطفال من خلال التقاط صور لهم وهم ينامون في وضعيات خطيرة فضلا عن الوسائد الضخمة أو الأسرّة غير الآمنة أو تغطية وجوههم أو رؤوسهم ما قد يعرضهم لخطر الاختناق أو ارتفاع درجات الحرارة.

وقالت جمعية "Lullaby Trust" الخيرية المهتمة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS)، المعروف باسم "موت المهد"، إن الأمهات ذوات الشهرة الواسعة بحاجة لأن يكن أكثر حذرا بشأن ما يقمن بنشره على حساباتهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وصرحت جيني وارد القائمة بأعمال الرئيس التنفيذي للجمعية: "في عصر وسائل التواصل الاجتماعي، يتمتع المشاهير بنفوذ أكبر من أي وقت مضى على الآباء والمستخدمين"، وعندما يتعلق الأمر بمشاركة صور أطفالهم، من المهم أن يضعوا في اعتبارهم أن صورهم قد تروج عن غير قصد لبعص الممارسات أو المنتجات غير الآمنة للأطفال.

ومن المهم للغاية أن يكون الوالدان على دراية بالنصائح المتعلقة بكيفية نوم طفلهما بأمان، "ومع ذلك فإن الصور التي تظهر أطفال المشاهير الذين ينامون بشكل غير آمن، تعطي رسائل خاطئة للوالدين وتجعل المهمة أكثر صعوبة".

وتعرف متلازمة موت الرضع المفاجئ بأنها الموت غير المبرر لطفل يبدو بأنه بصحة جيدة، ويحدث هذا عادة أثناء النوم.

وتقول دائرة الصحة الوطنية إنه من أجل ضمان النوم بأمان يجب وضع الطفل على ظهره على فراش مسطح وثابت ويجب ألا يغطى رأسه بقبعة أو بطانية.

وأضافت جمعية "Lullaby Trust" أن سرير الطفل يجب أن يظل خاليا من الوسائد أو الغطاء الضخم، ما قد يتسبب بتشابكه فيه واختناقه.

كما تقول الجمعية إن الأسرّة الناعمة جدا قد تؤدي أيضا إلى ارتفاع درجة حرارة الأطفال، وهو سبب محتمل لموت المهد، أو يؤدي إلى سد مجاري الهواء إذا ما انقلب الطفل.

المصدر: ديلي ميل

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حلول صندوق النقد الدولي "لإنقاذ" لبنان من الأزمة الاقتصادية والمالية