هذا آخر ما قالته 12 شخصية شهيرة قبل وفاتها

متفرقات

هذا آخر ما قالته 12 شخصية شهيرة قبل وفاتهابوب مارلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iiqw

قد تعكس الكلمات الأخيرة التي يقولها الأشخاص قبل وفاتهم فلسفتهم في الحياة، أو ما استنتجوه من تجاربهم، فتكون تلك الكلمات مبهرة وملهمة للآخرين.

وغالبا ما يكون تأثير الكلمات الأخيرة أكبر عندما يكون الشخص مشهورا، حيث تبدو كلماتهم على شكل حكمة أو نصيحة، وربما قد تكون وصفة لحياة أفضل.

وفي هذا الإطار قام موقع بزنس إنسايدر بوضع قائمة بالكلمات الأخيرة التي قالتها مجموعة من أهم الشخصيات التاريخية الشهيرة:

- بوب مارلي، موسيقي:

"المال لا يشتري الحياة".

- أرخميدس، عالم الرياضيات:

"قف بعيدا عن مخططي، يا رفيق".

قُتل أرخميدس خلال الحرب البونيقية الثانية، ووفقا للمؤرخ بولوتارخ، فإن جنديا جاء إلى عالم الرياضيات وأمره أن يأتي معه إلى مارسيليوس، إلا أن أرخميدس رفض فعل ذلك قبل أن ينهي المسألة التي كان يعمل على حلها، فغضب الجندي وقتله.

- كارل ماركس، فيلسوف:

"الكلمات الأخيرة هي للحمقى الذين لم يقولوا ما فيه الكفاية".

- أوغسطس قيصر، أول إمبراطور روماني:

قال لرعاياه: "لقد أسست روما من الطين، وأتركها ​​لكم وهي من الرخام"، وقال لأصدقائه: "هل أديت دوري جيدا؟ إذا اهتفوا لي حين أرحل".

- ليوناردو دا فينشي، مخترع ورسام:

"لقد أسأت لله والبشرية، لأن عملي لم يصل إلى الجودة المنشودة".

- نابليون بونابرت، قائد الجيش الفرنسي والزعيم السياسي:

"فرنسا، الجيش، قيادة الجيش، جوزفين".

- تشارلز داروين، الذي اشتهر بمساهماته في نظرية التطور:

"ليس لدي أدنى خوف من الموت".

- ماري أنطوانيت، ملكة فرنسا:

يقال أنها قالت: "عفوا، لم أفعل ذلك عن قصد"، بعد أن داست على قدم السياف أثناء صعودها للمقصلة.

- ميشيل دي نوستراداموس، صيدلي فرنسي ويزعم أنه عراف:

كانت آخر كلماته آخر تنبؤ (صحيح)، حيث قال: "لن تجدوني على قيد الحياة عند شروق الشمس".

- جون آدامز، الرئيس الثاني للولايات المتحدة:

بدأ آدامز وتوماس جيفرسون حياتهما منافسين لبعضهما، لكنهما أصبحا صديقين بعد ذلك، وعندما كان آدامز على فراش الموت، يوم 4 يوليو/حزيران، قيل إنه أشار في آخر كلماته إلى أن خصمه السابق كان ما يزال على قيد الحياة، بقوله "نجا توماس جيفرسون"، إلا أن الأخير كان قد مات في اليوم ذاته وقبل ساعات من موت آدامز.

-جيمس براون، مغني وكاتب أغاني:

"سأرحل بعيدا الليلة".

-توماس أديسون، مخترع ورجل أعمال:

كان أديسون في حالة غيبوبة قبل وفاته وعندما فتح عينيه قال لزوجته: "المكان جميل جدا هناك"، في إشارة إلى المشهد خارج النافذة.

المصدر: بزنس إنسايدر

فادية سنداسني

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟