عصابات فئران تهاجم أكبر الطيور البحرية وتأكل فراخها حية في جزيرة نائية

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mukl

أظهرت لقطات مروعة عصابات من الفئران تهاجم طيور القطرس البالغة وتأكل فراخها حية في جزيرة نائية في جنوب المحيط الأطلسي.

وصورت الجمعية الملكية لحماية الطيور (RSPB)، الهجمات المروعة على جزيرة غوف لأول مرة، واعتبرت هذا السلوك الجديد "كارثة بيئية".

وقال كريس جونز، المساعد في Gough Field Assistant التابعة للجمعية الملكية لحماية الطيور الخيرية: "عرفنا لأكثر من عقد من الزمان أن الفئران في جزيرة غوف تهاجم وتقتل فراخ هذه الطيور البحرية، وهو ما يمثل مصدر قلق كبير بالفعل، فضلا عن أن الهجمات على البالغين الذين يمكنهم إنتاج العشرات من الفراخ طيلة حياتهم، يمكن أن تكون مدمرة بالنسبة لفرص هذه الطيور في البقاء على قيد الحياة".

وتابع: "إنه تطور رهيب، يمكن أن تصبح هذه الطيور الكبيرة مفقودة بسرعة أكبر مما توقعنا في البداية".

ولتوثيق هذه الهجمات، وضعت الجمعية الخيرية كاميرات بجانب أعشاش القطرس، وهي من أكبر الطيور البحرية من حيث الحجم، وتتميز بقدرة على الطيران والتحليق لمسافات طويلة قد تبلغ آلاف الكيلومترات في رحلة واحدة.

وعندما شاهدوا اللقطات، صُدموا لاكتشاف أن مجموعات من أكثر من تسعة فئران تهاجم الطيور البالغة، قبل أن تأكل فراخها حية.

ووصلت الفئران لأول مرة إلى جزيرة غوف في القرن التاسع عشر، بعد ان أحضرها البحارة عن طريق الخطأ إلى هذه الجزيرة النائية.

وتعلمت تلك الفئران كيفية مهاجمة أكثر من 19 نوعا مختلفا من الطيور، وحتى استهداف الفراخ التي تعادل نحو 300 مرة ضعف وزنها.

ولم يتبق على الجزيرة سوى 2000 زوج من طيور القطرس، وهذا النوع لا ينتج سوى بيضة واحدة فقط كل عام، ما يعني أن هجمات الفئران قد تكون كارثية وربما تؤدي إلى انقراض هذه الطيور البحرية.

المصدر: ميرور

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الطائرات المدنية.. تاريخ مُر من السقوط والإسقاط