اعتقال إداري ضد يهود يرتكبون اعتداءات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxti

صدقت الحكومة الإسرائيلية المصغرة للمرة الأولى على استخدام الاعتقال الإداري ضد يهود يرتكبون اعتداءات إرهابية، على أن يتم الحصول على موافقة مسبقة من المستشار القانوني للحكومة.

كما اعتبر المجلس الوزاري إحراق المستوطنين منزل عائلة دوابشة عملا إرهابيا. وتعهد على المستوى الرسمي في إسرائيل بأن يتلقى المستوطنون الضالعين في جريمة دوما بنابلس عقابهم في أسرع وقت. وتعهد باستخدام سياسات عقابية تجاه عنف المستوطنين تماثل تلك التي تطبق على الفلسطينيين الذين تتهمهم تل أبيب بقتل إسرائيليين، بما في ذلك سياسة الاعتقال الإداري.

اعتداءات المستوطنين

بدورها قالت منظمات حقوقية في إسرائيل إن عنف المستوطنين تصاعد نتيجة سياسة تتبعها حكومة نتنياهو بتوفير الحماية لهم حتى في ظل اعتداءاتهم على ممتلكات الفلسطينيين وأراضيهم.

مشيرة إلى أنه في ظل الامتناع عن تطبيق القانون على المستوطنين المعتدين، فإن جريمة كتلك الخاصة بحرق الطفل علي دوابشة كانت متوقعة في أي وقت.

فلسطين

حذرت مؤسسة بيتسلم التي تقوم بشكل دوري بتوثيق اعتداءات المستوطنين، من أن جرائم المستوطنين ستستمر، وأنها ستمثل دوامة عنف ضد الفلسطينيين، طالما اعتمدت الحكومة الإسرائيلية سياسة ازدواجية في تطبيق القانون، إضافة إلى وجود جو تحريضي سائد في إسرائيل ضد الفلسطينيين، يتسبب فيه وزراء في حكومة نتنياهو.

التفاصيل في التقرير المصور