تواصل الاشتباكات في محيط مشفى جسر الشغور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grvl

تتواصل الاشتباكات في محيط مشفى جسر الشغور في ريف إدلب بعد هجوم مضاد شنه الجيش السوري على المناطق المحيطة بالمشفى في مسعى جديد لفك الحصار عن نحو 250 عسكريا ومدنيا محاصرين هناك.

لعل حرب الشائعات كانت الأبرز خلال مجمل العمليات العسكرية في الشمال السوري والتي تركزت في محافظة إدلب، فبعد سيطرة مسلحي "جبهة النصرة" ومن يتحالف معهم على إدلب المدينة وجسر الشغور، وتمدد بعض المجموعات المسلحة باتجاه مناطق سهل الغاب، تواترت الأنباء بشأن استعادة الجيش زمام المبادرة، لكن ما لا يترك مجالا للشك هو نجاح وحدات الجيش بالتقدم السريع، والوصول إلى محيط مشفى جسر الشغور في وقت حققت فيه وحدات الصدم نجاحا في اختراق دفاعات النصرة وتطويق مدينة جسر الشغور من جهات ثلاث.

الأزمة السورية

مشفى جسر الشغور الذي تتحصن فيه وحدة عسكرية سورية، أحبطت حاميته محاولات النصرة المتكررة لإسقاطه عبر هجمات مختلفه، في وقت يسجل فيه مراقبون نجاحا في تكتيكات القوات المؤازرة، والتي تمكنت في وقت قصير من تحييد عوامل الضغط العددي الذي تمتلكه النصرة هناك.

سوريا

وقد أبدت مصادر المعارضة شكوكا بفاعلية ما يسمى "جيش الفتح" وأكدت انكساراته الواضحة أمام الضربات الجوية والمدفعية التابعة للجيش، في حين لا تخفي المعطيات الميدانية استيعاب الجيش السوري لصدمة نتائج معارك إدلب، وعمله على استرجاع ما يمكنه عبر تحويل مسار المعركة لصالحه.

التفاصيل في التقرير المصور