الباركور يخترق شوارع طهران

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk00

الباركور أو القفز السريع عن الحواجز، يعتبر رياضة جديدة في إيران يسعى لاعبوها إلى تسجيلها كلعبة رسمية في اللجنة الأولمبية الإيرانية.

وبينما يجد الشباب في شوارع المدن مكاناً لممارسة رياضتهم، تجد الشابات الكثير من العوائق في المجتمع الإيراني المحافظ.

فمساء كل يوم، يتوجه حامد وفريقه إلى ناديهم الصغير وسط طهران، يتدربون على رياضة الباركور، التي تشكل أملاً جديداً لهؤلاء الشباب.

و الباركور هي رياضة تجاوز الموانع بالقدر الأكبر من السرعة والخفة والتركيز، من دون استخدام أية وسيلة، ولاتزال الرياضة بدائية في إيران، لكن من يمارسونها مصرون على إكمال الطريق.

وبعد التدريب يخرج الفريق لتطبيق ما تعلمه في النادي، إنهم يرون المدينة بنظرة أخرى، هنا تبدو المهمة أكثر صعوبة، فأي خطأ سيعني الإصابة، وهم يتحدون الجاذبية ويوظفون كل طاقاتهم في رياضة جديدة أحبوها، لكن الأمر يبدو غريباً لآخرين لم يعرفوها من قبل.

وبينما بدت شوارع المدينة وأبنيتها، ساحة لباركور الشباب، يقتصر باركور الفتيات بشكل خجول على الحدائق، فالمجتمع المحافظ في الجمهورية الإسلامية، لا يتقبل أن يرى الشابات يقفزن ويختلطن بالرجال.

ووجود الشباب بينهن أحياناً، يكون لدفع أي مضايقة للنساء، يقلن إن اللباس وخاصة الحجاب، لا يشكل عائقاً حقيقياً أمامهن، لكنهن يطالبن بتخصيص ملاعب تخصهن.

رياضة الباركور، ليست على قائمة الرياضات المعترف بها رسمياً في اللجنة الأولمبية بوزارة الرياضة الإيرانية، دخلت إيران منذ نحو 12 عاماً، لكن أمامها الكثير لتكون رياضة تشارك في المسابقات العالمية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور