سوريا تطلق مشروع البطاقات الذكية للآليات العاملة على البنزين

مال وأعمال

سوريا تطلق مشروع البطاقات الذكية للآليات العاملة على البنزين
محطة وقود في دمشق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lazb

أعلنت وزارة النفط السورية عن إطلاق مشروع البطاقة الذكية للآليات العاملة على البنزين في البلاد ليبدأ تطبيقه من محافظة دمشق رسميا اعتبارا من اليوم الخميس.

وأوضحت الوزارة أن أصحاب البطاقات الذكية، المشروع الذي يخطط لتطبيقه في كل سوريا ويحمل علامة "Takamol"، سيكون بإمكان المواطن شراء 50 لترا من البنزين يوميا، فيما لن يستطيع المواطنون الذين لم يحصلوا عليها بعد شراء أكثر من 30 لترا في غضون يوم.

وسيكون سعر لتر واحد من البنزين لكلا فئتي المشترين 225 ليرة سورية.

وفي غضون ذلك، أكد مدير النقل الطرقي في وزارة النقل، محمود الأسعد، لجريدة "الوطن" السورية الرسمية، أن 72 بالمئة من أصل 400 ألف سيارة خاصة في محافظة دمشق لم تحصل على البطاقة الذكية.

وأرجع أسعد حدوث الضغط في الأيام الماضية لتخوف المواطنين من عدم حصولهم على البنزين في حال لم يمتلكوا البطاقة، مؤكدا عدم صحة ذلك إذ بالإمكان الحصول على المادة عبر بطاقة "ماستر" الموجودة بالمحطات بمعدل 30 لترا يوميا.

وأشار أسعد إلى أن التجهيزات والمستلزمات مؤمنة لتطبيق البطاقة الذكية بدمشق عبر المراكز المنتشرة في عدد من المناطق والتي يقدر عددها بـ17 مركزا تقدم خدمات البطاقة الذكية وتسهيل الحصول عليها من المواطنين.

وأوضح أسعد أنه بإمكان المواطن الحصول على البطاقة لقاء تقديم أوراق "الميكانيك والتأمين الإلزامي" فقط، كما يمكن لأي شخص من ذويه أو معارفه استخراج البطاقة في حال توافرت لديه هذه الأوراق مع كتابة تعهد خطي باستلام البطاقة ومسؤوليته عنها.

وأكد أنه لا إلزام للمواطنين بالحصول على البطاقة الذكية لتعبئة البنزين حاليا ولفترة محددة تتوضح قريبا، مضيفاً: ولكن هناك رقابة على إخراجات المحطات من الكميات الممنوحة بموجب البطاقات الذكية وسط تركيز بشكل أكبر على آلية عمل المحطات لمنع حدوث أي تلاعب.

ولفت إلى أن الكمية المخصصة شهريا للبطاقة الذكية للسيارات الخصوصية لا تتجاوز الـ450 لترا وتصل للسيارات العمومية إلى 600 لتر، متوقعا أن يصل عدد البطاقات إلى 200 ألف خلال أيام.

المصدر: وزارة النفط السورية + الوطن + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سفير الاتحاد الأوروبي: هناك عائلات في تونس تتحكم في الثروة ستقضي على مكتسبات الثورة