موسكو ومينسك تودعان خلافاتهما وتنشئان سوقا مشتركة للغاز

مال وأعمال

موسكو ومينسك تودعان خلافاتهما وتنشئان سوقا مشتركة للغازموسكو ومينسك تودعان خلافاتهما وتنشئان سوقا مشتركة للغاز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipq2

أعلن أركادي دفوركوفيتش، نائب رئيس الوزراء الروسي، أن بلاده حلت المشكلة المتعلقة بإمدادات النفط والغاز. إضافة إلى الاتفاق على عدد من المشاريع الاستثمارية المشتركة.

وقال دفوركوفيتش:"وقعت روسيا وبيلاروس أربع اتفاقيات، تضمن حلا كاملا للمشكلات المتعلقة بقطاع النفط والغاز، التي ظهرت خلال عام ونصف  العام وارتبطت بامدادات الغاز من الاتحاد الروسي إلى جمهورية بيلاروس والمدفوعات المترتبة عليها..كذلك سنواصل التعاون في كافة القضايا الأخرى المتعلقة بالتنمية الاقتصادية، وتقديم جميع المشاريع المثيرة للاهتمام، وتعود بالفائدة على الطرفين، بما فيها المشاريع الاستثمارية".

وأضاف المسؤول الروسي: "اتفقنا على أن نضع خلال الأشهر المقبلة "خارطة طريق" لإنشاء سوق مشتركة للغاز، وللكهرباء في فضاء الاتحاد الاقتصادي الأورآسي، ونأمل في التوصل إلى اتفاق".
وأضاف دفوركوفيتش أن شركة "غازبروم" ستوقع جميع الوثائق اللازمة على أن يكون سعر الغاز لبيلاروس في 2018-2019 أقل من 130 دولارا لكل ألف متر مكعب .أما بالنسبة للخصم، فإن الأرقام النهائية سيعلنها المتحدث الرسمي لشركة "غازبروم" بعد توقيع الوثائق ذات الصلة.

مينسك تسدد كل ديونها لـ"غازبروم"

بدورها، أعلنت شركة "غازبروم" الروسية في بيان أن بيلاروس سددت كل ديونها المتراكمة من شراء الغاز خلال عامي 2016 - 2017، والتي يبلغ مقدارها 726.2 مليون دولار.

كما كتب يوري فيترينكو، المدير التجاري لشركة "نفطوغاز أوكرانيا"، أن سعر شراء الغاز من أوروبا إلى أوكرانيا في شهر مايو أقل بـ 25-30 دولارا من سعر "غازبروم" وفق العقد في الربع الثاني من العام الجاري.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في بداية أبريل الجاري، أعلن، عقب المحادثات مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، أن موسكو ومينسك اتفقتا على تسوية الخلافات في مجال النفط والغاز، وقام الطرفان بتسويتها . واتفقا على طريقة العمل والإطار الزمني.

يذكر أن العلاقات بين روسيا وبيلاروس، تعرضت لبعض الهزات، وفي مقدمتها الخلاف حول الطاقة في ضوء مطالبة مينسك بتخفيض سعر الغاز وتخفيض روسيا لصادراتها النفطية إلى جارتها.

المصدر: وكالات روسية

ناديجدا أنيوتينا