أغلى 10 ماسات في العالم

مال وأعمال

أغلى 10 ماسات في العالمنجمة الماس الوردي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imw7

عرضت دار المزادات "سوثبي" بلندن هذا الأسبوع، ماسة وردية اللون يُعتقد بأنها أغلى قطعة ماسية في العالم، حيث من المقرر أن يتم بيعها بالمزاد في هونغ كونغ، في أبريل 2017.

وقالت دار "سوثبي" إن الماسة ستجلب أكثر من 60 مليون دولار، عندما تعرض للبيع بالمزاد العلني، في 4 إبريل/نيسان، وهو ما يعتبر رقما قياسيا بالنسبة لسعر أي ماسة وردية.

وقال رئيس قسم المجوهرات في دار سوثبي، إن حجم ولون الحجر الكريم "يجاوز أي ماسة وردية في التاريخ"، حيث استخرجت من أفريقيا العام 1999، بوزن صاف يبلغ 132.5 قيراطا وبعد أن تم صقلها ونحتها أصبح وزنها 59.60 قيراطا.

وفي هذا الإطار نعرض أغلى 10 ماسات في العالم وهي:

10- قلب الخلود The heart of eternity:

يبلغ سعر هذه الماسة 16 مليون دولار، ولم يتم الإفصاح حتى الآن عن هوية مالكها.

9- ماسة موساييف الحمراء The Moussaieff Red:

يبلغ سعرها 20 مليون دولار، وهي الماسة الحمراء الأكبر حجما في العالم حتى الآن.

8- الماسة الوردية المثالية the perfect pink:

في العام 2010 حققت الماسة وردية اللون 23 مليون دولار في مزاد علني بهونغ كونغ، لتصبح بذلك أغلى المجوهرات التي بيعت في آسيا.

الماسة الوردية المثالية

7- ونستون الأزرق the Winston blue:

يبلغ وزنها 13.22 قيراط، وقد بلغ سعرها 23.8 مليون دولار.

6- ماسة ويتيلسباش the wittelsbach diamond:

تزن الماسة 31.06 قيراطا، ويبلغ سعرها حوالي 80 مليون دولار.

5- نجمة الماس الوردي the pink star:

يبلغ سعرها نحو 83.2 مليون دولار، ومن المقرر عرضها للبيع بالمزاد العلني، في أبريل/نيسان 2017.

4- ماسة the centenary diamond:

تصنف هذه الماسة ضمن أكبر ثلاث ماسات حجما في العالم، وقد بلغ سعرها 90 مليون دولار.

3- ماسة الأمل the hope diamond:

تعود سجلات ملكيتها لأربعة قرون مضت ويعتقد بأنها "ملعونة" وفقا للأسطورة، ويتراوح سعرها ما بين 200 و250 مليون دولار.

2- ماسة كالينغام the cullinan I:

تعتبر هذه الماسة أكبر ماسة في العالم، ويبلغ سعرها نحو 400 مليون دولار.

1- ماسة كوه-إي-نور/ كوهينور the koh I noor:

تعد ماسة جبل النور من أقدم الماسات المعروفة في العالم حيث يعود اكتشافها إلى القرن 13 في الهند ويصل ثمنها إلى مليار دولار، فيما تطالب الهند ملكة بريطانيا بإعادة الماسة إليها.

المصدر: RT

فادية سنداسني