رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يستبعد خفضا وشيكا لسعر الفائدة

مال وأعمال

رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يستبعد خفضا وشيكا لسعر الفائدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x410

أكد جيروم باول رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي)، أن سعر "الفائدة الأساسي" قد تم تخفيضه في وقت ما هذا العام، ولكن هذا لن يحدث مجددا في المستقبل القريب جدا.

وقال باول خلال جلسة استماع للجنة الخدمات المالية بمجلس النواب: إذا تطور الاقتصاد كما هو متوقع، فمن المرجح أن يكون من المناسب البدء بتخفيف السياسات الانكماشية في وقت ما من هذا العام".

ووفقا له، يجب أن يكون المنظم المالي واثقا من أن معدل التضخم سيستمر في الانخفاض إلى مستوى 2٪، وبعد ذلك فقط سيتم اتخاذ قرار بخفض الفائدة.

وأضاف باول: "ومع ذلك، فإن التوقعات الاقتصادية غير مؤكدة، واستمرار التقدم نحو هدف التضخم البالغ 2٪ غير مضمون".

وتابع أن اللجنة التوجيهية للسوق التابعة لبنك الاحتياطي الفيدرالي "لا تعتقد أن من المناسب خفض المستوى المستهدف لسعر الفائدة حتى تكون هناك ثقة أكبر في أن التضخم يتحرك بثبات نحو 2٪".

وأوضح رئيس البنك المركزي أن "تخفيف السياسة الانكماشية بسرعة كبيرة جدا أو بشكل كبير جدا يمكن أن يؤدي إلى عكس التقدم الذي شهدناه بشأن التضخم، وسوف يتطلب في النهاية سياسة أكثر تشددا لإعادة التضخم إلى 2٪".

وأضاف: "في الوقت نفسه، قد يؤدي تخفيف السياسات الانكماشية بعد فوات الأوان أو بشكل ضئيل للغاية إلى إضعاف النشاط الاقتصادي والتوظيف بشكل غير مبرر".

وشدد باول على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيواصل تقييم البيانات الاقتصادية لتحديد موعد تعديل سعر الفائدة. وأشار رئيس الهيئة التنظيمية المالية إلى ارتفاع وتيرة النشاط الاقتصادي في البلاد، مع الأخذ في الاعتبار أن معدل التضخم آخذ في الانخفاض دون حدوث زيادة كبيرة في التوظيف.

وفقا للسلطات الأمريكية، فإن عودة التضخم إلى مستوى 2% قد تستغرق وقتا أطول من المتوقع.

وكما ذكرت كريستالينا جورجييفا، المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، في وقت سابق، فمن الأفضل أن يتأخر بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في خفض أسعار الفائدة بدلا من أن يفعل ذلك في وقت مبكر.

في 31 يناير، أوضح باول أنه من غير المرجح أن يقرر بنك الاحتياطي الفيدرالي خفض أسعار الفائدة في اجتماعه المقبل في مارس.

وفي الوقت نفسه، أكد أن الولايات المتحدة ستكون قادرة على البدء بخفض سعر الفائدة الأساسي في وقت لاحق من هذا العام. وأبقى البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة الأساسي عند 5.25-5.5% في نهاية يناير. وتم اتخاذ هذا القرار بالإجماع من قبل جميع أعضاء اللجنة.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع المقبل في 19-20 مارس. وتتوقع الأسواق أن تقوم الهيئة التنظيمية بخفض سعر الفائدة في اجتماع سيعقد في الفترة من 30 أبريل إلى 1 مايو. وتباطأ التضخم في الولايات المتحدة إلى 3.1% على أساس سنوي في يناير.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"