مصر.. تقرير حكومي يكشف تفاصيل مشروع تطوير القاهرة التاريخية

مال وأعمال

مصر.. تقرير حكومي يكشف تفاصيل مشروع تطوير القاهرة التاريخية
القاهرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r41f

أفاد تقرير حكومي في مصر، بأن مشروع تطوير القاهرة التاريخية يكلف 30 مليار جنيه (نحو 2 مليار دولار)، لافتا إلى أن "هذا المشروع "سيحدث نقلة حضارية بالعاصمة".

وفي التفاصيل، أشار التقرير إلى أن "مشروع تطوير القاهرة التاريخية سيحدث نقلة حضارية بالعاصمة واستعادة المظهر الحضاري والجمالي للمناطق التراثية والتاريخية"، لافتا إلى أنه "جار العمل على تنفيذ المشروع، من إعداد الدراسات للدخول في حيز التنفيذ، وإجراء معاينات على أرض الواقع من جانب الخبراء والمختصين"، بحسب صحيفة "الوطن".

وكشف التقرير أن "المشروع يكلف 30 مليار جنيه، ويحظى بمتابعة مستمرة من جانب رئيس الوزارء، مصطفى مدبولي، والقيادة السياسية، من أجل القضاء على التشوه العمراني وإعادة إحياء القاهرة التاريخية، وإعادتها لسابق عهدها من عشرات السنين، والقضاء على الإهمال الذي لحق بها خلال السنوات الأخيرة".

بالإضافة إلى ما سبق، أوضح التقرير أن "استراتيجية تطوير القاهرة التاريخية تعتمد على عدد من المحاور"، منها الحفاظ على المباني الأثرية وذات القيمة، وذلك من خلال "الترميم وإعادة الاستخدام، والعمل على إحياء النسيج العمراني التاريخي للمناطق، مع إجراء حصر للأنشطة غير الملائمة لطبيعة المنطقة التاريخية، وتخصيص أماكن بديلة لها، أو تشجيعها على تغيير النشاط، إلى جانب تأهيل الأحياء العمرانية ذات القيمة التاريخية، وإعادة استخدامها بالشكل المناسب لها"، مشيرا إلى أن "مناطق التطوير بالمرحلة العاجلة لإعادة تأهيل الأحياء العمرانية ذات القيمة التاريخية، تتضمن مناطق مسجد الحاكم، وباب زويلة، وحارة الروم، ودرب اللبانة، والفسطاط، ومسجد الحسين، والأزهر، مع العمل على إزالة الركام والتراكمات الموجودة بتلك المناطق لاستكمال أعمال تطويرها، وإعادة إنشاء المباني الخرِبة بالطابع الإسلامي، إلى جانب تنفيذ تطوير كامل لمختلف شبكات المرافق بها، وذلك للوصول بها إلى أن تصبح هذه المناطق منطقة تراث عالمي".

كما نقلت "الوطن" عن مصدر بمحافظة القاهرة قوله إن "أعمال التطوير بالقاهرة التاريخية ستتم دون المساس بالخريطة السكانية، بينما سيتم نقل الأنشطة الخطرة، ومنها مغالق الخشب، ومصانع الثلج، والورش التي تحوي مواد خطرة، علاوة على منع تحويل المباني السكنية إلى أنشطة تجارية في تلك المناطق، مع الإبقاء على الحرف اليدوية الأصيلة في تلك المناطق، مع تطوير العقارات الموجودة ورفع كفاءتها والاستعانة بالصور القديمة لتلك المناطق لإعادتها إلى سابق عهدها وتطوير الواجهات".

المصدر: "الوطن"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا