كم يمكن للاقتصاد الروسي أن يصمد في ظل أسعار نفط عند 20 دولارا؟

مال وأعمال

كم يمكن للاقتصاد الروسي أن يصمد في ظل أسعار نفط عند 20 دولارا؟
كم يمكن للاقتصاد الروسي أن يصمد في ظل أسعار نفط عند 20 دولارا؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nhyp

تعمل روسيا منذ سنوات على تقليص اعتمادها على عائدات النفط، إلا أن اضطرابا طويلا في سوق الطاقة يمكن أن يمثل تحديا للاقتصاد الروسي، في ظل هبوط أسعار الذهب الأسود بشكل كبير.

وقال استراتيجي الاستثمار في شركة Premier BCS ، ألكسندر بختين، إن القضية الرئيسية الآن ليست إلى أي مستوى ستنخفض أسعار النفط، وانما ما هي الفترة الزمنية التي سيستمر بها هذا الانخفاض؟.

ويرى الاستراتيجي، أن أسعار النفط عند 20 دولارا للبرميل تعد مستوى منخفضا للغاية، ولكن حتى في ظل هذا المستوى يمكن للاقتصاد الروسي أن يصمد لعدة سنوات في ظل احتياطيات الذهب والنقد الأجنبي التي راكمتها موسكو في الفترة الماضية.

ووفقا لبيانات رسمية فإن روسيا تملك احتياطيات دولية بقيمة 570 مليار دولار، يضاف لذلك احتياطيات صندوق الرفاه الوطني، وهو صندوق أسسته موسكو قبل سنوات للاعتماد عليه في فترات الأزمات، وتبلغ احتياطياته 12.2 تريليون روبل (حوالي 152 مليار دولار).

وكانت أسعار النفط قد انخفضت الأربعاء الماضي إلى أدنى مستوى لها في نحو 18 عاما، وسط مخاوف من ركود عالمي بسبب انتشار فيروس كورونا وانخفاض الطلب على الخام، لكن الأسعار انتعشت قليلا يوم الخميس.

وجرى تداول مزيج "برنت" اليوم الاثنين، بحلول الساعة 09:30 بتوقيت موسكو، عند مستوى الـ26.38 دولار للبرميل، بانخفاض نسبته 2.22% عن سعر الإغلاق السابق، أما الخام الأمريكي "غرب تكساس الوسيط" فتم تداوله عند مستوى 22.96 دولار للبرميل، بارتفاع طفيف نسبته 1.46% عن تسوية الجلسة السابقة.

المصدر: RT

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا