اشتباكات بين "السترات الصفراء" وشرطة باريس وتراجع الاحتجاجات في فرنسا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l76a

شارك 2.2 ألف شخص في المظاهرات الاحتجاجية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، حسبما أفادت قناة BFM التلفزيونية، نقلا عن معطيات وزارة الداخلية الفرنسية.

وبعد استئناف حركة "السترات الصفراء"، السبت، احتجاجاتها على رفع أسعار الوقود وزيادة رسوم الضرائب وتفشي الغلاء، شهدت باريس اشتباكات متفرقة بين المتظاهرين وعناصر الأمن.

وفي جادة الشانزليزيه، بؤرة الأحداث، استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين الذين رشقوا الشرطيين بمقذوفات مختلفة.

وسابقا اليوم، أوردت رئيسة تحرير شبكة RT الإخبارية الروسية، مارغاريتا سيمونيان، أن مراسلة قناة RT France أصيبت بجروح في الوجه أثناء تغطيتها للاحتجاجات في باريس.

وأشارت وسائل الإعلام الفرنسية إلى أن عدد المحتجزين من  "السترات الصفراء" في باريس اقترب من 170 شخصا (مع اعتقال أكثر من 100 منهم) بحلول الساعة الثالثة بعد ظهر السبت (بالتوقيت الفرنسي) وهي حصيلة تقل بشكل ملحوظ عن إحصائيات الأسبوع الماضي (615 محتجزا و508 معتقلا).

وبحسب وزارة الداخلية الفرنسية فقد بلغ إجمالي عدد المحتجين في أنحاء فرنسا، اليوم السبت، 33,5 ألف شخص، مقابل 77 ألفا الأسبوع الماضي.

وفي شمال فرنسا لقيت امرأة مصرعها جراء حادث مرور تسببت فيه بشكل غير مباشر احتجاجات "السترات الصفراء".

وأفادت إذاعة "France Info" بأن رجلا وامرأة كانا متجهين بسيارتهما مساء أمس الجمعة إلى كومونة سواسون في إقليم إينا شمال البلاد. وشاهد سائق السيارة الحواجز التي أنشأها محتجو "السترات الصفراء" واستدار فوجد نفسه في الجهة المعاكسة من الطريق حيث اصطدمت به سيارة أخرى، الأمر الذي أسفر عن مصرع المرأة راكبة السيارة.

وذكر صحفيون يعملون في أماكن الأحداث أن وتيرة الاحتجاجات في البلاد تتراجع، وهو أيضا رأي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي نقلت "فرانس برس" عنه قوله: "أعتقد أن حراك السترات الصفراء يعيش مرحلته الأخيرة".

كما أشارت قناة BFM إلى أن المظاهرات في مدن فرنسية أخرى كمرسيليا وبوردو، تجري بأجواء هادئة نسبيا، خلافا لاضطرابات السبت الماضي.

ومنذ اندلاعها يوم 17 نوفمبر الماضي، تحولت مظاهرات لمن يسمونهم بأصحاب "السترات الصفراء" ، في كثير من الحالات، إلى اشتباكات مع الشرطة وأعمال عنف. وأفادت وزارة الداخلية الفرنسية بأن العدد الإجمالي للمحتجزين في هذه الاحتجاجات منذ منتصف نوفمبر تجاوزت 4,5 ألف شخص.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

هل أساء عرض أزياء لمكانة الفلوجة الدينية؟