الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب

أخبار العالم

الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامبكيم جونغ أون ومون جاي إن وقرينتاهما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ktd7

أكد رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي إن، أن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أبدى رغبته في عقد لقاء ثان مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قريبا وبعث رسالة جديدة إلى سيد البيت الأبيض.

وأشار مون، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم في سيئول عند عودته من كوريا الشمالية، إلى أن كيم جدد له التزامه باستكمال التفكيك النووي في أسرع وقت ممكن والتركيز على التطور الاقتصادي.

وأعرب كيم لرئيس كوريا الجنوبية عن أمله في أن يزور وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بيونغ يانغ قريبا، وعن تطلعه إلى عقد لقاء قمة ثانية مع ترامب في القريب العاجل بغية المضي قدما في موضوع التخلص من ترسانة بيونغ يانغ النووية.

وأكد مون أنه جاء من بيونغ يانغ برسالة خطية جديدة من كيم إلى ترامب، ومن المتوقع أن يتم تسليمها للرئيس الأمريكي أثناء اجتماع بينهما على هامش الدورة المقبلة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

وأشار مون إلى أن أجندة مفاوضاته مع كيم تضم مسائل لم تذكر في الإعلان المشترك الرسمي الصادر أمس في بيونغ يانغ، معربا عن نيته إطلاع ترامب على تفاصيل ذلك أثناء اللقاء.

وقال رئيس كوريا الجنوبية إن زيارته إلى بيونغ يانغ كانت مفيدة لتقدم العلاقات وبناء الثقة بين الجارتين، وأضاف أن من الممكن مناقشة تقليص الأسلحة والقوات العسكرية بين الطرفين.

وأشار مون إلى أن سيئول وبيونغ يانغ حريصتان على الإعلان رسميا عن إنهاء الحرب في شبه الجزيرة الكورية قبل نهاية العام الجاري، واصفا ذلك بأنه "نقطة الانطلاق لاتفاقية السلام".

وذكر مون أنه يعتزم مناقشة هذا الموضوع مع ترامب، مشددا على ضرورة أن تتخذ بيونغ يانغ وواشنطن خطوات متوازنة نحو بعضهما، وقال: "إذا اتخذت كوريا الشمالية إجراءات للتفكيك النووي فعلى واشنطن وقف العدوان ضد الشمال".

في الوقت نفسه، لفت رئيس كوريا الجنوبية إلى أن وجود قوات أمريكية في بلاده لا علاقة له بالإعلان عن انتهاء الحرب وإبرام اتفاقية السلام مع بيونغ يانغ، وشدد على أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق السلام بين الكوريتين دون استكمال التفكيك النووي في الشمال.

المصدر: يونهاب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

صورة تُجرد ملكة جمال لبنان من لقبها.. فهل هي تطبيع مع إسرائيل؟