تقرير الكونغرس: لا دليل على تخابر ترامب مع روسيا

أخبار العالم

تقرير الكونغرس: لا دليل على تخابر ترامب مع روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5z7

أكد تقرير للكونغرس، تم رفع السرية عن جزء منه، أنه لا يوجد أي دليل على تخابر الحملة الانتخابية لدونالد ترامب مع روسيا.

وجاء في التقرير أنه "لم يتم العثور على أي أدلة تؤكد تخابر أو تنسيق أو تآمر الحملة الانتخابية لترامب مع الحكومة الروسية، على الرغم من أنه تم الكشف عن قيام حملتي ترامب و(هيلاري) كلينتون الانتخابيتين بخطوات غير مدروسة".

ومن بين تلك "الخطوات غير المدروسة" ذكر التقرير لقاء دونالد ترامب الابن مع الحقوقية الروسية نتاليا فيسيلنيتسكايا وتواصل حملة ترامب مع "ويكيليكس".

وأشار التقرير إلى أن أي واحد من شهود العيان الذين تم استجوابهم لم يقدموا أدلة على تخابر. وأكد أن المواقف السياسية لترامب لم تتعرض لأي تأثير من قبل روسيا.

كما لم يتم العثور على أي دليل على أن نشاط ترامب في مجال الأعمال قبل حملته الانتخابية أرسى أساسا لأي تخابر مع روسيا في وقت لاحق، أي أثناء الحملة الانتخابية.

وحسب التقرير لم يشارك مساعدو ترامب في قرصنة ونشر بيانات الحزب الديمقراطي ومراسلات هيلاري كلينتون. كما لم يؤثر مساعدو ترامب الذين تواصلوا مع الروس على حملته الانتخابية.

 

التقرير يتهم روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية

وتضمن التقرير أيضا اتهامات لروسيا بأنها بذلت جهودا للتأثير على الحملة الانتخابية في الولايات المتحدة، وكانت تخوض "حملة خفية" للتأثير على انتخابات الرئاسة منذ عام 2015.

وحسب التقرير، فإن النشاط الروسي المزعوم كان يهدف إلى "إحداث انقسام في المجتمع الأمريكي من أجل تقويض الثقة بالعملية الانتخابية الديمقراطية".

واتهم التقرير روسيا باللجوء إلى هجمات سيبرانية واستغلال مواقع التواصل الاجتماعي ومحاولات التأثير عبر الوسطاء ووسائل الإعلام الحكومية الروسية.

واعتبر التقرير قناة RT ووكالة الأنباء "روسيا سيغودنيا" ووكالة "سبوتنيك" التابعة لها وموقع "روسيا ما وراء العناوين" "جزءا من الآلة الدعائية الروسية" التي استخدمت للتدخل في الانتخابات.

وأعرب أصحاب التقرير عن القلق من أن روسيا "ستواصل الجهود لتقويض الديمقراطيات الغربية، وتأجيج القضايا الاجتماعية وعدم الاستقرار السياسي والانقسامات". كما انتقد التقرير السلطات الأمريكية على "التباطؤ" في الرد على التدخل الروسي.

 

ترامب: يجب وقف مطاردة الساحرات!

وفي رد فعله على التقرير رحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنتائج التحقيق، ودعا لوقف ما وصفه بـ "مطاردة الساحرات" فورا. 

وجدير بالذكر أن التقرير حول ما يسمى بـ "التدخل الروسي في الانتخابات"، الذي يقع في 200 صفحة، أعدته لجنة شؤون الاستخبارات لمجلس النواب الأمريكي. ووقع عليه رئيس اللجنة ديفين نونيز.

وتجدر الإشارة إلى أن ترامب منذ بدء التحقيقات في صلاته المزعومة بروسيا نفى وجود أي تخابر بين حملته وجهات روسية. كما أكد الكرملين مرارا أنه لم يتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، واعتبر أن كل الاتهامات بهذا الصدد لا أساس لها.

المصدر: وكالات

أنطون زوييف

شاهد: أمريكا تكشف عن استراتيجيتها الجديدة ضد إيران.. ما موقع العرب منها؟