RT تصل إلى نهائي مسابقة "New York Festivals" في 17 فئة

أخبار العالم

RT تصل إلى نهائي مسابقة مقر RT في موسكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jv0x

وصلت شبكة RT التلفزيونية الروسية إلى نهائيات مسابقة "New York Festivals"، في 17 فئة، متقدمة من حيث عدد الترشيحات على كل من CNN الأمريكية و"BBC وسكاي نيوز البريطانيتين.

وتنافس RT القنوات الأخرى على "أفضل تغطية للأخبار العاجلة" المخصصة للاستفتاء على استقلال كاتالونيا، وفي فئة "أفضل تغطية لمدة طويلة للحدث" ينافس البث الخاص لـ RT حول إجراء الانتخابات البرلمانية في ألمانيا.

وأصبحت فيديوهات RT الترويجية "# 1917LIVE "المرشحة النهائية في الترشيحات المنافسة لـ"مشروع رقمي خاص" و "تصوير سينمائي". ويكرس المشروع للاحتفال بالذكرى المئوية للثورة البلشفية في روسيا ويعيد أحداث تلك الأيام "في الوقت الحقيقي" على تويتر.

وفي فئة "أفضل بيان صحفي رياضي" يتم عرض إصدار خاص مخصص للمباراة النهائية لكأس القارات 2017 في روسيا، على الهواء المباشر.

مقدم RT نيل هارفي واللاعب البريطاني لكرة القدم ستان كوليمور يتحدثان عن المباراة بين ألمانيا وتشيلي من استوديو خاص في ساحة القصر في سان بطرسبرغ. وفيلم RT عن كأس القارات ترشح في فئة "المؤثرات الخاصة: الترويجية".

ويذكر أن الإصدار الخاص لبرنامج "أون أون كونتاكت" من RT أمريكا، بمشاركة الفائز بجائزة بوليتزر كريس هيدجز، ينافس على الجائزة الرئيسية في ثلاث فئات: أفضل مقابلة، وأفضل تقرير تحقيقي، والإضاءة العامة. وتخصص حلقة من البرنامج لمشكلة الإدمان على المخدرات في الولايات المتحدة.

كما وصل إلى نهائي المسابقة في فئات مختلفة كل من فيديو شارة برنامج "المطبخ السياسي" لـRT الإسبانية، وكذلك الفيديوهات الترويجية للقناة ذاتها عن مراسليها، آليانيه نيفيس وخوليا دومينزاين، وروبين كارسيليه، والإعلان المصور عن RT في شبكات التواصل الاجتماعي، فضلا عن الفيديو الترويجي للحلقة الخاصة لبرنامج "Worlds Apart" حول انتخابات الرئاسة الفرنسية.

وبالإضافة إلى ذلك، ستنافس قناة RT للفوز في 3 فئات خاصة بالأفلام الوثائقية، حيث ستمثلها أعمال حول الحرب في سوريا، والطوائف الاجتماعية في الهند، والحركة التي تقاتل من أجل نقاء البحار والمحيطات.

من الجدير بالذكر أن RT هي القناة الروسية الوحيدة التي تم ترشيحها 5 مرات لجائزة التلفزيون المرموقة Emmy، وفاز عدة مرات في مسابقة New York Festivals.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا