جونسون يدعو إلى التحقيق في مخالفات بحق الروهينغا

أخبار العالم

جونسون يدعو إلى التحقيق في مخالفات بحق الروهينغابوريس جونسون وأون سان سو تشي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/juw6

أعرب وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون عن قلقه إزاء مصير أقلية الروهينغا المسلمة ودعا سلطات ميانمار إلى إجراء تحقيق مستقل وشامل في الأحداث التي شهدتها ولاية راخين العام الماضي.

وجاء ذلك على لسان عميد الدبلوماسية الألمانية أثناء لقائه مع زعيمة ميانمار أون سان سو تشي، في إطار زيارته إلى هذه البلاد قادما من بنغلاديش حيث زار جونسون أمس مخيما لمهاجري الروهينغا في منطقة كوكس بازار الحدودية.

وذكرت الخارجية البريطانية في بيان حصلت وكالة "تاس" الروسية على نسخة منه أن جونسون حث السلطات الميانمارية على التعاون مع المجتمع الدولي لتأمين عودة المهاجرين إلى منازلهم، مشددا على ضرورة إجبار المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان في راخين.

وأشار وزير الخارجية البريطاني أثناء لقائه مع الزعيمة الميانمارية إلى وجود حاجة ماسة لتهيئة الظروف الملائمة في ولاية راخين لتصبح مكانا آمنا للمهاجرين المسلمين مع ضمان احترام حقوقهم.

وشهدت ولاية راخين منذ أواخر آب/أغسطس المنصرم أعمال العنف حيث أطلق الجيش الميانماري عملية أمنية بعد سلسلة هجمات على مواقعه من قبل ما يسمى بـ"جيش إنقاذ الروهينغا".

وقتل جراء هذه العملية حسب معطيات رسمية 414 شخصا، لكن منظمة "أطباء بلا حدود" سجلت سقوط 6.7 ألف قتيل جراء الشهر الأول من الاضطرابات.

وأسفرت هذه الأحداث عن نزوح كبير لمسلمي الروهينغا، إلى بنغلاديش المجاورة.

وتعتبر السلطات الميانمارية مسلمي الروهينغا مهاجرين غير شرعيين وترفض منحهم الجنسية، بالرغم من أن هذه الأقلية تقيم في ولاية راخين منذ زمن طويل.

المصدر: تاس

نادر عبد الرؤوف