سيمونيان: تسجيل RT كعميل أجنبي في الولايات المتحدة يعقد عمل القناة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jruy

صرحت رئيسة تحرير شبكة قنوات RT مارغاريتا سيمونيان بأن إدراج القناة على قائمة العملاء الأجانب في الولايات المتحدة أثر سلبيا على عمل القناة.

وقالت سيمونيان في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس": "ربما تعرفون أنه تم سحب الاعتماد منا لدى الكونغرس. والسبب الذي تم الإعلان عنه هو أنه تم تسجيلنا تحت قانون تسجيل العملاء الأجانب، على الرغم من أن مسؤولين أمريكيين قالوا لنا أكثر من مرة إن التسجيل تحت هذا القانون أمر شكلي، ولن تكون له أي عواقب، والهدف من ورائه ضمان الشفافية والنزاهة إلى آخر ما هنالك".

وتابعت قائلة: "في الحقيقة هذا يعني أنه تم سحب الاعتماد منا، ويتركنا بعض الأشخاص لأنه من الصعب بالنسبة لهم من الناحية النفسية أن يعملوا كعملاء أجانب، ولدينا عدد أقل من الضيوف. وربما أهم من ذلك، أن العديد من شركائنا في الولايات المتحدة يقولون لنا الآن إنه ينبغي إعادة النظر في العلاقات معنا أو قطعها.. العواقب كثيرة".

ووصفت سيمونيان حجج السلطات الأمريكية التي قدمتها لتبرير خطوتها بأنها "كاذبة"، وأضافت أن الحكومة الأمريكية "تريد تقديم نفسها كأنها تحترم حرية التعبير وحق الجميع في الحديث مع الجماهير". وتابعت: "وفي الحقيقة هي خطوة لتعقيد عملنا أو جعله مستحيلا في بعض الأحيان".

كما أشارت سيمونيان إلى أن شركتي "تويتر" و"فيسبوك" اتخذتا بعض الإجراءات ضد RT بعد أن تم استدعاؤهما للكونغرس لتقديم إفادات في قضية ما يسمى بـ "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأكدت أن موقف القناة بشأن تغطية الحملة الانتخابية كان أكثر توازنا من موقف وسائل الإعلام الأمريكية الرائدة، التي "قامت بخيارها منذ البداية".

يذكر، أن وزارة العدل الأمريكية أدرجت قناة RT America العام الماضي على قائمة العملاء الأجانب، ومن ثم تم سحب اعتماد القناة لدى الكونغرس. وانتقدت موسكو على المستوى الرسمي الخطوات الأمريكية هذه، معتبرة ذلك ضغطا على وسائل الإعلام الروسية ومحاولة لفرض قيود على الإعلام.

المصدر: نوفوستي

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد .. أرودغان يمازح عائلة قطرية في سوق بإسطنبول