موسكو تدعو لتوحيد الجهود حول تنفيذ الصفقة النووية مع إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrdx

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا تدعو لتوحيد جهود المجتمع الدولي حول تنفيذ الاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وقال لافروف خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي حول قضايا عدم الانتشار (للسلاح النووي)، اليوم الخميس: "من بين الخطوات المحددة العاجلة من أجل الحفاظ على نظام عدم الانتشار النووي توحيد الجهود من أجل ضمان تنفيذ خطة الأعمال المشتركة الشاملة لتسوية برنامج إيران النووي".

وأشار لافروف إلى أن مجلس الأمن الدولي تبنى القرار رقم 2231 حول هذه القضية، وهو المسؤول عن تنفيذه.

وحذّر لافروف من أن فشل الصفقة النووية مع إيران، وخاصة بسبب أعمال أحد المشاركين في المجموعة "5+1"، سيصبح "إشارة مقلقة بالنسبة إلى صرح الأمن الدولي بأسره، بما في ذلك آفاق تسوية القضية النووية في شبه الجزيرة الكورية".

وشدد لافروف على أهمية خارطة الطريق لتسوية قضية كوريا الشمالية التي اقترحتها روسيا والصين.

وأعرب عن أسفه لوجود عدد كبير من الخلافات في ضوء اقتراب موعد حلول الذكرى الـ 50 لتوقيع معاهدة حظر انتشار السلاح النووي. كما أكد أن روسيا لا تعتزم الانضمام إلى معاهد حظر الأسلحة النووية.

روسيا قلقة من خطر الإرهاب الكيميائي في الشرق الأوسط

وعبر لافروف كذلك عن القلق من خطر الإرهاب الكيميائي في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة على أراضي سوريا والعراق، قائلا: "المسلحون لا يستخدمون المواد الكيميائية السامة فحسب، بل يمتلكون تقنيات وقدرات إنتاجية خاصة بهم لإنتاج مواد سامة، وأقاموا قنوات متفرعة للحصول على مكوناتها".

وأشار إلى أن روسيا خلال السنوات الثلاث الأخيرة اقترحت أكثر من مرة إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي أو بيان لرئيسه بإدانة الهجمات الإرهابية بالسلاح الكيميائي في سوريا والعراق، لكن الجهود الروسية على هذا الصعيد "واجهت عرقلة من قبل عدد من الشركاء الغربيين الذين يفضلون التغاضي عن وقائع استخدام أو صناعة أسلحة كيميائية من قبل الإرهابيين، وتوجه اتهامات لا أساس لها إلى دمشق".

وأعاد إلى الأذهان أن روسيا كانت قد اقترحت وضع وثيقة جديدة ملزمة قانونيا، ألا وهي الاتفاقية الدولية لمكافحة الإرهاب الكيميائي والبيولوجي، وتم طرح مشروع الاتفاقية على المؤتمر حول نزع السلاح في جنيف. ودعا لإطلاق المفاوضات للتوافق عليها بأسرع ما يمكن.

هذا، وقد نظمت الجلسة حول عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل بمبادرة كازاخستان، التي تترأس مجلس الأمن الدولي في الشهر الحالي.

ودعا الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزارباييف في افتتاح الجلسة إلى استعادة الثقة بين روسيا والولايات المتحدة والصين من أجل حل القضية النووية لكوريا الشمالية، مؤكدا استعداد كازاخستان لتوفير منصة للمفاوضات حول تسوية القضية النووية الكورية.

كما دعا كوريا الشمالية للتخلي عن السلاح النووي، على غرار أستانا، مشيرا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات إضافية لتشديد شروط الانسحاب من معاهدة حظر انتشار السلاح النووي، وإقامة منطقة خالية من أسلحة نووية في الشرق الأوسط.

المصدر: وكالات

أنطون زوييف

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد بالفيديو.. هل الأرض فعلا كروية؟