قلق من "تعريب" ماليزيا بسبب السعودية

أخبار العالم

قلق من
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jno1

انتقدت مارينا مهاتير ابنة رئيس وزراء ماليزيا السابق الحكومة لسماحها "بتعريب" ماليزيا، في ضوء تنامي علاقة البلاد مع السعودية، وتزايد مخاوف البعض من تقويض ثقافة البلد متعدد الأعراق.

وقالت مارينا التي ترأس جماعة (أخوات في الإسلام) المعنية بالحقوق المدنية، إن التأثير السعودي على الإسلام في ماليزيا "جاء على حساب الثقافة الملاوية التقليدية".

يأتي ذلك إثر تأييد الحكومة مشروع قانون في البرلمان يوسع صلاحيات المحاكم الشرعية لإصدار أحكام جنائية على المسلمين في ولاية كيلانتان، وبعد عدة فعاليات مُنعت في البلد تمسكا بالتقاليد الإسلامية.

وازداد تاثير المعتقدات الأصولية على ماليزيا وكذلك إندونيسيا منذ أصبح نجيب عبد الرزاق رئيسا للوزراء في 2009 وبدأ يتودد للمملكة السعودية، بحسب وسائل إعلام.

وأثار التوجه نحو نسخة مسيسة من الإسلام في ماليزيا قلق غير المسلمين في البلاد، بمن فيهم الصينيون الذين يشكلون نحو ربع عدد السكان، ويهيمنون على قطاع التجارة الخاصة. كما أثار الأمر قلق المستثمرين الأجانب الذين يسيطرون على نحو نصف سوق السندات المحلية واستثمروا قرابة 8.95 مليار دولار في مشاريع خلال الأشهر التسعة الأولى من العام، إلا أن الحكومة تنفي أنها تروج للإسلام الأصولي، بحسب محللين.

من جهة أخرى، عبرت كريمة بنون مقررة الأمم المتحدة الخاصة للحقوق الثقافية في تقرير بعد زيارة لماليزيا في سبتمبر/أيلول، عن قلقها، من تزايد تدخل السلطات الدينية في عملية صنع القرار، وقالت إن هذا نتيجة "نسخة مهيمنة من الإسلام تم استيرادها من الجزيرة العربية" تتعارض مع الممارسات المحلية.

كما عبرت عن قلقها من "حظر الكتب بما في ذلك بعض الكتب عن الإسلام الوسطي أو التقدمي في البلاد فيما تثني الحكومة على هذه المعتقدات بعينها في الخارج".

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله