موسكو: هذا ليس خبرا مزيفا بل تضليل كبير

أخبار العالم

موسكو: هذا ليس خبرا مزيفا بل تضليل كبيرماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ji8y

علقت الخارجية الروسية على محاولة جديدة للإعلام الأمريكي بترويج شبهات بشأن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، بأنه "تضليل واسع النطاق".

وكان موقع "بازفيد" الأمريكي قد نشر أمس مقالا، يفيد بأن مكتب التحقيقات الفدرالي يتحرى في تحويلات مالية قامت بها الخارجية الروسية العام الماضي لسفاراتها، بما في ذلك في واشنطن، تحمل إشارة "مخصص لتمويل الحملة الانتخابية لعام 2016".

وأوضحت السفارة الروسية لدى واشنطن في بيان أن:

التحويلات حصلت فعلا، لكنها كانت من أجل تغطية نفقات تنظيم الاقتراع في الانتخابات التشريعية الروسية في 18 سبتمبر، للمواطنين الروس المقيمين في الخارج.

بدورها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على فيسبوك اليوم، إن ما وصفته بـ"المادة الملفقة اللطيفة الجديدة"، لم يعد خبرا مزيفا فحسب، بل يرقى إلى درجة "التضليل واسع النطاق"، لأن أصحاب المقال، ومن دون طلب التوضيحات من الدبلوماسيين الروس، حاولوا عمليا الإيحاء للمواطن الأمريكي أن الحديث هنا يدور حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكرت زاخاروفا، أن الخارجية الروسية هي المسؤولة بموجب القانون، عن تأمين الحقوق الانتخابية للمواطنين الروس في الخارج، ما تطلب العام الماضي إنشاء 364 مركزا للتصويت في 145 دولة.

وأضافت:

كلا، أيها المروجون الأعزاء من بازفيد، انتخبتم رئيسكم بأنفسكم، فلم نكن لنشرفكم بمشاركتنا في ذلك... ونحن أيضا سننتخب رئيسنا في عام 2018 بأنفسنا، وأرجو أن لا تكلفوا أنفسكم عناء ذلك.

يذكر أن المخابرات الأمريكية والكونغرس يجري تحقيقا في التهم المتعلقة بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية، وهو ما تنفيه موسكو بشكل قاطع.

المصدر: وكالات

متري سعيد