خلاف جديد بين مدريد وكتالونيا

أخبار العالم

خلاف جديد بين مدريد وكتالونيامواجهات بين الشرطة الإسبانية ومؤيدين لاستقلال كتالونيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcbe

أصبح عدد الضحايا وخطورة الإصابات التي سببتها الشرطة خلال الاستفتاء الذي أجري، الأحد، حول استقلال كتالونيا نقطة خلاف أخرى بين السلطات المحلية في كتالونيا والحكومة المركزية بمدريد.

وقالت الحكومة الإقليمية بكتالونيا إن 893 شخصا أصيبوا يوم الأحد في مواجهات مع الشرطة التي كانت تنفذ أوامر لمنع إجراء الاستفتاء، وقد نقل 4 من المصابين إلى المستشفى.

إلا أن حزب الشعب بقيادة رئيس الوزراء ماريانو راخوي، رفض هذا الرقم واعتبره "مسرحية هزلية".

ومع ذلك، فإن العدد الكبير من الإصابات وصور استخدام الشرطة للقوة المفرطة انتشر في وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم، في اللحظة التي تسعى فيها كتالونيا للحصول على دعم دولي لإعلان محتمل للاستقلال.

وقال مسؤولون من وزارة الصحة الكتالونية إن عدد المصابين يشمل كل من تلقى الرعاية في سيارات الإسعاف أو المراكز الصحية أو في غرف الطوارئ بالمستشفيات.

وذكرت الوزارة أن "الغالبية العظمى" تلقت العلاج من كدمات، ولكن الإصابات الأخرى تراوحت بين جروح وكسور إلى دوار ونوبات هلع، وبجمعها معا تصل حالات الإصابة إلى 900 حالة.

وقال مسؤولو الوزارة: "لا يوجد أي نزاع على الإطلاق.. هذه هي نفس المعايير التي تم تطبيقها لحصر المصابين بعد الهجمات الإرهابية"، مشيرين إلى الاعتداءات الإرهابية التي أسفرت عن سقوط 16 قتيلا و130 جريحا في برشلونة وبلدة كامبريلس في الـ17 و الـ18 أغسطس/آب 2017.

واستنادا إلى هذه الأرقام، قال زعيم حزب التجمع الوطنى الكتالوني الانفصالي، خوردي سانشيز، إن هذا العدد من الجرحى لم تشهده أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. إلا أن حزب الشعب بقياة رئيس الوزراء راخوي يرى الوضع مختلفا تماما.

ووصف المسؤول البارز في الحزب الاشتراكي، فرناندو مارتينيز مايلو، الاثنين، الاستفتاء بأنه "مهزلة"، مشيرا إلى أنه أجري بدون قوائم ناخبين وبدون لجنة انتخابية وأدلى فيه السكان بأصواتهم 10 و 12 و 14 مرة.

وقال مايلو: "إنه غش حقيقي، تلاعب حقيقي، تماما مثل الـ800 إصابة.. كل شيء مهزلة كاملة، كذبة كاملة".

إلا أن مسؤول الحزب أعرب عن أمله في الشفاء العاجل "للمصابين حقا"، في إشارة إلى الأشخاص الأربعة الذين تردد أنهم يتلقون العلاج في المستشفى.

المصدر: د ب أ

ياسين بوتيتي