الصحف الهندية تنشر في تقرير السبب الحقيقي لوفاة المصرية إيمان

أخبار العالم

الصحف الهندية تنشر في تقرير السبب الحقيقي لوفاة المصرية إيمانالصحف الهندية تنشر في تقرير السبب الحقيقي لوفاة المصرية إيمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jb6j

نشرت الصحف الهندية، الاثنين، تقارير عن سبب وفاة إيمان عبد العاطي التي عرفت إعلاميا بأسمن إمرأة في العالم، بعد أن توفيت فجر اليوم.

وذكر تقرير نشرته صحيفة "هندستان" الهندية، أن خبراء بمستشفى بورجيل أعلنوا أن المضاعفات الكامنة في الظروف المرضية المشتركة بما في ذلك أمراض القلب، واختلال وظائف الكلى تسببت في وفاة إيمان.

وقال التقرير، "بعد أن أمضت 4 أشهر في مستشفى برجيل بأبو ظبي، توفيت إيمان عبد العاطي البالغة من العمر 37 عاما".

وأوضح التقرير، أنه بعد نقل إيمان إلى أبو ظبي في 4 مايو أجرى فريق مكون من 20 طبيبا تحقيقات حول الحالة الصحية لها لبدء العلاج، مؤكدا أن تسرب بعض الدم الذي تدفق إلى البطين الأيسر، أدى إلى انخفاض في قدرة القلب على ضخ كمية كافية من الدم إلى جسدها، مما أدى في نهاية المطاف إلى فشل بالقلب.

وقال ياسين الشحات، كبير المسؤولين الطبيين في المستشفى، في تصريحات سابقة  بشهر مايو: "لقد وضعناها على العلاج التحفظي مع إمكانية استبدال الصمامات كجزء من الخطة طويلة الأجل"، بالإضافة إلى وضع خطة علاجية تم تقسيمها إلى ثلاث مراحل.

وكان الأطباء يعتزمون معالجة المشكلات الحادة في إيمان، بما في ذلك عدوى المسالك البولية، واعوجاج العظام، وإعادة التأهيل، والنطق، وتقديم الدعم النفسي لها خلال ثلاثة أشهر، كجزء من المرحلة الأولى.

من جهته قال الدكتور مفازل لاكدوالا، الطبيب المعالج لإيمان بمستشفى سيفي في مومباي، إن معظم مشاكل إيمان المتعلقة بالبدانة مثل قصور الغدة الدرقية الحاد، وفشل الرئوي، وأمراض الجهاز التنفسي الشديدة، والفشل الكلوي والكبد الاحتقاني كان تحت السيطرة، وذلك بالاستمرار في تناول العلاج .

فيما أكد همال شاه، رئيس قسم أمراض الكلى بالمستشفى، إنه في حين أن احتباس المياه لا يؤدي عادة إلى زيادة أكثر من 5 - 10 كغ في الجسم، إلا أنه كان مختلفا في حالة إيمان.

وأضاف أن مؤشر كتلة جسم إيمان كان 10 أضعاف الشخص العادي، ففي حين أن  مقياس الدهون في الجسم على أساس الطول والوزن، للشخص العادي حوالى 24 كغ إلا أنه في حالة إيمان كان ما يقرب من عشرة أضعاف أي  252 كغ.

إلى ذلك أفاد أطباء من مستشفى "سيفي" بأن إيمان كانت تعاني أيضا من أمراض مثل داء السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم، والغدة الدرقية، وأمراض الرئة، والنقرس، وانقطاع النفس أثناء النوم، مشيرين إلى أنها كانت في خطر كبير من الانسداد الرئوي.

جدير بالذكر أن التقرير الصحفي أوضح أن أطباء مستشفى بورجيل، لم يذكروا مزيدا من التفاصيل حول علاجها، والمعلومات الصحية وما تسبب بالضبط في وفاتها، مرجحين أن مضاعفات الكلى والقلب، والتي تم تشخيصها سابقا أثناء علاجها، كانت السبب في وفاتها.

من جهتها أفادت صحيفة "ذي تايمز أوف أنديا"، أن إيمان أحمد، التي كانت في السابق أسمن امرأة في العالم، توفيت صباح الاثنين بسبب ظروف مرضية، بما في ذلك أمراض القلب واختلال وظيفي في الكلى.

وذكرت الصحيفة أن إيمان كان وزنها 500 كغ قبل سفرها إلى الهند حيث كانت تعاني من خلل بالغدة الدرقية النادرة منذ الطفولة، مضيفة أن الفتاة المصرية سافرت من الهند إلى الإمارات بعد أن فقدت نحو 330 كغ عقب خضوعها لعملية جراحية لإنقاص الوزن في مستشفى سيفي في مومباي.

المصدر: اليوم السابع + وسائل إعلام هندية

ياسين بوتيتي