أول رئيس أوكراني: هكذا خدعنا روسيا!

أخبار العالم

أول رئيس أوكراني: هكذا خدعنا روسيا!ليونيد كرافتشوك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j6v2

كشف ليونيد كرافتشوك، أول رئيس لأوكرانيا المستقلة، أن كييف تمكنت من الحفاظ على شبه جزيرة القرم في قوامها لدى تفكك الاتحاد السوفيتي، بفضل نجاحها في "خداع" روسيا.

وجاء هذا الاعتراف في مقابلة مع كرافتشوك، نشرها اليوم الأربعاء موقع "أبوستروف" الإلكتروني الأوكراني.

وكان الرئيس الأوكراني الأسبق يترأس وفد كييف إلى مفاوضات، جرت في ديسمبر/كانون الأول عام 1991 بين روسيا وأوكرانيا وبيلاروس، وأسفرت عن التوقيع على اتفاقية "بيلوفيجسكايا بوشا"، التي كرست تفكك الاتحاد ومهدت لقيام رابطة الدول المستقلة.

وأوضح كرافتشوك أن الوفد الأوكراني تمكن من الحفاظ على القرم، التي تم ضمها إلى أراضي أوكرانيا السوفيتية عام 1954 بعد أن كانت جزءا من جمهورية روسيا السوفيتية، لأنه وعد موسكو بأن القرم ستتمتع بالحق في عقد أي اتفاقيات اقتصادية وسياسية واجتماعية مع روسيا. لكن أوكرانيا لم تف بهذا الوعد.

وقال كرافتشوك بصراحة إن كييف "خدعت" موسكو، موضحا: "كنت أصر دائما على مبدأ المسؤولية الجماعية. وسمحت لنا هذه المقاربة في ظل حوارنا البناء مع روسيا، بأن نخدعها".

 وتابع: "كنا نقول إن القرم جزء لا يتجزأ من أوكرانيا، لكننا قلنا أيضا إنه يحق للقرم أن تعقد أي اتفاقيات اقتصادية، اجتماعية أو سياسية مع روسيا. قلنا إنه ستكون للقرم حقوق وحريات أكثر لحل مثل هذه المسائل".

وأقر بأن كييف لم تف أبدا بهذه الوعود، قائلا: "هذا هو الشيء الرئيسي الذي لم نقم به. كنا نريد إدارة كل شيء من المركز". واعتبر أيضا أن ذلك كان خطأ، بصفته عودة للوضع الذي كان حاضرا في الاتحاد السوفيتي. وأوضح: "كنا (أيام الاتحاد السوفيتي) نذهب إلى موسكو، أما هم فكانوا يذهبون من أقاليمهم إلى كييف (بعد استقلال أوكرانيا)". واعتبر أن هذا الخطأ بالذات لعب دورا حاسما في تصعيد الخلاف بين القرم وكييف. وعبر عن أسفه لما حصل وللمشاكل السياسية والاقتصادية الناجمة عن هذا الأمر، مقرا بأنه كان على الحكومة الأوكرانية أن تمنح الإقليم حقوقا وحريات أكثر.

المصدر: تاس

أوكسانا شفانديوك