جزيرة غوام الأمريكية.. الهدف المرجح لصواريخ كيم

أخبار العالم

جزيرة غوام الأمريكية.. الهدف المرجح لصواريخ كيم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j56n

صوب العالم أنظاره في الأيام الأخيرة إلى جزيرة غوام الصغيرة غرب المحيط الهادئ، وذلك بعد أن هددت كوريا الشمالية بشن ضربة على قاعدة أمريكية تقع هناك.

وتنتمي جزيرة غوام إلى الأراضي الأمريكية منذ عام 1898، وهي أكبر جزر أرخبيل ماريانا، وتقع بين جزر هاواي والفلبين، ويبلغ تعداد سكانها، حسب تقييمات عام 2016، نحو 162 ألف شخص، معظمهم من قومية الشامورو.

وتشير دراسات علمية إلى أن جزيرة غوام كانت مأهولة منذ 4 آلاف عام، واكتشفها في عام 1521 البرتغالي فرديناند ماجلان، وأصبحت منذ عام 1561 ملكية إسبانية، حتى انتزاعها من قبل الولايات المتحدة خلال الحرب بين الدولتين، وتعرضت الجزيرة للاحتلال الياباني أثناء الفترة ما بين عامي 1941 و1944 خلال الحرب العالمية الثانية.

وتحظى الجزيرة الصغيرة بأهمية استراتيجية أولوية بالنسبة للولايات المتحدة، إذ أقيمت على أراضيها أهم المنشآت العسكرية لواشنطن في منطقة المحيط الهادي، حسب معلومات وكالة المخابرات الأمريكية (CIA).

وتحولت الجزيرة إلى أحد المواقع الأمريكية المتقدمة بعد الحرب العالمية الثانية، وأنشئت فيها قاعدة "غوام" البحرية وقاعدة "أندرسن" الجوية، ويقدر تعداد العسكريين المرابطين فيهما بنحو 6 ألاف عسكري، حسب تقرير نشرته صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن مؤسسة Statista للإحصاءات، أن قاعدة "أندرسن" الجوية تشكل منطلقا لأسراب القاذفات الإستراتيجية "بي-1" و"بي-2" و"بي-52"، فيما يرابط في القاعدة البحرية سرب من الغواصات الأمريكية.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن الجزيرة زودت بمنظومة "ثاد" الدفاعية المضادة للجو والصواريخ الباليستية، وهو ما مكن البيت الأبيض من إقناع حاكم غوام بأنه لا حاجة لتغيير مستوى الإنذار حتى في ظل تصريحات بيونغ يانغ النارية.

المصدر: ذي إندبندنت

نادر عبد الرؤوف