أبدى ترامب غضبا شديدا فلانت سيئول!

أخبار العالم

أبدى ترامب غضبا شديدا فلانت سيئول!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyfi

نقلت وكالة أنباء "يونهاب" عن مصدر حكومي رفيع أن الرئيس الأمريكي أبدى "غضبا شديد" من الجدل الدائر بشأن نشر منظومة الدفاع الصاروخي من طراز "ثاد" في كوريا الجنوبية.

وقال المصدر المسؤول للوكالة: "اجتمع ترامب مع وزير الخارجية ريكس تيلرسون ووزير الدفاع جيمس ماتيس في يوم 8 يونيو في البيت الأبيض لمناقشة الوضع الأمني في شبه الجزيرة الكورية حيث أبدى غضبه الشديد من تأجيل النشر الكامل لمنظومة ثاد".

ولفتت الوكالة إلى أن مستشار الأمن الوطني للمكتب الرئاسي الكوري الجنوبي جونغ وي-يونغ كان قد صرح خلال مؤتمر صحفي عقد في 9 يونيو/حزيران بأن "الحكومة الكورية الجنوبية ليست لديها أية نية لإحداث تغيير جوهري فيما اتفقت عليه مع الولايات المتحدة على مستوى التحالف".

وشدد المسؤول الكوري الجنوبي على أن حكومة بلاده قررت نشر منظومة "ثاد" على أراضيها بهدف حماية "البلاد والقوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية من تهديدات كوريا الشمالية المتزايدة"، وأنها تأخذ هذا القرار على محمل الجد، وستواصل التشاور الوثيق مع الولايات المتحدة.

ورصدت وكالة أنباء "يونهاب" أن من وصفتهم بالبعض يرون "أن تصريحات المستشار جونغ أتت بعد معرفة موقف البيت الأبيض هذا، وهدفت إلى كبح جماح الغضب الأمريكي"، استنادا على ما يبدو إلى أن المسؤول الكوري الجنوبي أدلى بتصريحه هذا عقب يوم واحد من إبداء الرئيس الأمريكي غضبه  الشديد حيال هذه المسألة.

يذكر أن زعيم كتلة الحزب الديمقراطي الحاكم البرلمانية وو وون شيك، أكد أكثر من مرة أن نشر بطاريات منظومة الدفاع الصاروخي "ثاد" في كوريا الجنوبية يتطلب موافقة برلمانية.

وقال المسؤول الكوري الجنوبي في هذا الشأن: "علينا أن ننظر في قضايا بينها إمكانية إعادة "ثاد" إذا لم تخضع بشكل صحيح للإجراءات القانونية المحلية".

وطالبت الخارجية الصينية كلا من واشنطن وسيئول بوقف عملية نشر نظام الدرع الصاروخية "ثاد" في كوريا الجنوبية.

 وقال المتحدث باسم الخارجية كنغ شوانغ مطلع مايو/أيار الماضي: "فيما يتعلق بثاد، أعتقد أن موقفنا واضح وحاسم نحن ضد نشر ثاد، في كوريا الجنوبية، وندعو الأطراف المعنية إلى الكف فورا عن نشر ثاد".

يشار أيضا إلى أن جدلا دار بين واشنطن وسيئول بشأن من سيتكفل بدفع قيمة نصب بطاريات منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ، ففي الوقت الذي طالب فيه الرئيس الأمريكي كوريا الجنوبية بدفع مليار دولار مقابلها، أكدت سيئول أن على الولايات المتحدة تحمل تكلفتها.

المصدر: يونهاب + وكالات

محمد الطاهر