الاتحاد الأوروبي يقرر إلغاء تأشيرات الدخول مع أوكرانيا

أخبار العالم

الاتحاد الأوروبي يقرر إلغاء تأشيرات الدخول مع أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itcq

أعلن المكتب الصحفي في مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، أن المجلس اتخذ قرارا نهائيا حول إلغاء تأشيرات الدخول لمواطني أوكرانيا.

مع ذلك، ذكر المكتب أن المجلس يحتفظ بحق تعليق العمل بنظام إلغاء تأشيرات الدخول مع أوكرانيا في حال نشوب مشاكل مرتبطة بالهجرة أو الأمن.

وبعد أن يوقع كل من رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاياني، ورئيس وزراء مالطا، جوزيف موسكات، الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي حاليا، على المشروع، سينشر القرار في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، وبعد 20 يوما من هذا التاريخ، سيكون بإمكان الأوكرانيين السفر إلى الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة. 

من جهته، أعلن الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أن المراسم الاحتفالية للتوقيع على اتفاقية إلغاء تأشيرات الدخول مع أوروبا ستجري في مدينة ستراسبورغ في الـ 17 من هذا الشهر، واعتبر إلغاء التأشيرات "خطوة عملاقة نحو أوروبا، نحو تأكيد حرية الإنسان واستقلال الدولة الأوكرانية".

وكتب بوروشينكو في "فيسبوك": "نعم! لقد فعلنا ذلك! مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي اتخذ للتو قرارا نهائيا حول تقديم حق السفر دون تأشيرات الدخول لمواطني أوكرانيا".

وفي تعليقه على قرار مجلس الاتحاد الأوروبي، قال أليكسي ميشكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إنه كجزرة على الحبل، وليس نظاما كاملا للدخول الحر.

وأضاف ميشكوف، اليوم الخميس متحدثا على هامش أعمال نادي الحوار "فالداي": "نحن نفهم أن ما يسمى بنظام التأشيرة الحرة مع أوكرانيا، هو إلى حد ما، مثل الجزرة على الحبل، التي تسهل قليلا النظام القائم". وتابع: "لا يزال الدخول مشروطا بأن لا تتجاوز مدة الإقامة ثلاثة أشهر خلال نصف السنة، وهذا الأمر لا علاقة له بترخيص العمل".

وأشار ميشكوف إلى أن موسكو غير مستعدة للقيام بخطوات أحادية الجانب في مسألة تأشيرات الدخول مع الاتحاد الأوروبي: "للأسف، هكذا نعيش مع شركائنا، عندما نقوم بخطوات من جانب واحد، يقولون لنا "شكرا"، ويمضون".

من جهته، توقع فلاديمير جباروف، نائب لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، أن تغادر 30% من العمالة الأوكرانية البلاد إلى دول الاتحاد الأوروبي بعد إلغاء نظام التأشيرة بحثا عن المال. وأوضح أنهم سيسافرون كسياح وسيبقون للعمل، ما ينذر بتفاقم المشاكل المتعلقة بالهجرة والحالة الأمنية في الاتحاد الأوروبي، بحسب البرلماني الروسي.

ألمصدر: وكالات

متري سعيد