لافروف: الاستخبارات الأمريكية تعرف مدى كذب المزاعم حول روسيا وطالبان

أخبار العالم

لافروف: الاستخبارات الأمريكية تعرف مدى كذب المزاعم حول روسيا وطالبانأفغانستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ir8c

وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المزاعم حول توريد روسيا أسلحة لحركة طالبان في أفغانستان بأنها عديمة الأساس وكاذبة تماما.

وقال، في مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عام منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لامبرتو زانيير: "فيما يخص المزاعم حول توريد أسلحتنا لطالبان التي نسمعها من عسكريين في واشنطن وقادة مجموعة القوات الأمريكية في المنطقة بما في ذلك في افغانستان، فهي تصريحات غير احترافية للغاية وعديمة الأساس على الإطلاق".

وشدد على أن المسؤولين الأمريكيين المعنيين بجمع المعلومات الاستطلاعية يعرفون جيدا أن هذه المزاعم كاذبة.

وتابع الوزير الروسي أن موسكو تعتبر من الضروري إشراك طالبان في عملية المصالحة الوطنية بالبلاد على أساس شروط حددها مجلس الأمن الدولي بطلب من الحكومة الأفغانية، وهي نبذ العنف، وقطع الارتباط بالإرهاب، واحترام دستور البلاد. وأعاد إلى الأذهان أنه سبق للإدارة الأمريكية نفسها أن أقامت اتصالات بطالبان وانخرطت في حوار معها دون أي شروط.

وكان قائد قوات الولايات المتحدة والناتو في أفغانستان، الجنرال جون نيكولسون، قد قال إنه لا يمكنه نفي صحة "المعلومات عن دعم طالبان من جانب روسيا". وجاء ذلك بعد أن نقلت وسائل إعلام غربية، عن مصادر عسكرية أمريكية، أن واشنطن تملك معلومات استطلاعية تؤكد تقديم روسيا مساعدات مالية وعسكرية لطالبان بما في ذلك توريدات رشاشات.

لافروف: مستعدون لاعتماد أي صيغة لتسوية الوضع في أفغانستان

كما عقد الوزير الروسي لقاء مع الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي الذي وصل موسكو للمشاركة في "مؤتمر موسكو للأمن الدولي".

وأكد لافروف خلال اللقاء اهتمام روسيا الحقيقي بمساعدة أفغانستان في تجاوز مرحلة عدم الاستقرار ليتم تركيز كافة الجهود على تحقيق الازدهار للشعب الأفغاني.

وأكد استعداد موسكو لاعتماد أي صيغة لدفع الحوار الوطني في أفغانستان قدما إلى الأمام وضمان دعم اللاعبين الخارجيين في هذه العملية.

واستطرد لافروف قائلا: "للأسف، هناك ألعاب جيوسياسية تدور حول أفغانستان لا علاقة لها بالاهتمام بمصير الشعب الأفغاني. وفي هذه اللعبة غير النزيهة هناك محاولات لاستغلال نزعات معاداة روسيا".

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك